شاطر

الجمعة نوفمبر 14, 2014 11:59 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 59
نقاط : 87
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )




سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )







كتائب الشهيد عز الدين القسام








كتائب الشهيد عز الدين القسام
هو اسم الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس التي تعمل في فلسطين، وتنسب كتائب القسام إلى الشيخ عز الدين القسام وهو سوري الأصل استشهد على أيدي القوات الإنكليزية في أحراش يعبد قرب جنين عام 1935.



و ابرز مؤسسيها هم الشيخ صلاح شحادة في قطاع غزة والمهندس يحيى عياش في الضفة الغربية.




يقدر عدد عناصرها بعشرات الآلاف في قطاع غزة وبضعة آلاف في الضفة




الغربية،[بحاجة لمصدر] ويعتبر محمد الضيف القائد العام لكتائب القسام، وتتبع كتائب القسام نظام الأقاليم؛ فكل إقليم له قائد مسؤول عنه ويتابع شؤونه، ثم ترفع للشخصيات الأكبر رتبة أمثال محمد الجعبري، والرائد سعد. أما القائدان الرئيسيان أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرتيسي -رحمهما الله- فقد قـُتلا على يد القوات الإسرائيلية في 2004. وفي يونيو 2007 استولت كتائب القسام على قطاع غزة وطردت منه حركة فتح ،مما أدى إلى قطع العلاقات بين قطاع غزة والضفة الغربية.




تتميز كتائب القسام باستخدامها المتكرر لعمليات ضد الصهاينة و الجنود الإسرائيليين، وأوقفت هذه العمليات ضد إسرائيل قبل الانتخابات التشريعية الفلسطينية، وذلك تمهيدًا لدخولها العمل السياسي.




قامت كتائب القسام بهجمات ضد إسرائيل حتى بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وإخلاء المستوطنات الإسرائيلية فيه، وهذا عن طريق شن صواريخ القسام (صاروخ القسام) إلى بلدات إسرائيلية مجاورة لقطاع غزة. ومن أبرز الهجمات التي قامت بها بعد الانسحاب الإسرائيلي هي "عملية الوهم المبدد" والتي شارك فيها إلى جانب القسام كل من "ألوية الناصر صلاح الدين" و"جيش الإسلام"، حيث اجتاحت قوة من المسلحين الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة عبر نقق حفرته تحت الحدود، وهاجمت قوة عسكرية إسرائيلية كانت مرابطة للمراقبة قرب الحدود. وفي هذه العملية قـُتل جنديان إسرائيليان واختـُطف الجندي جلعاد شاليط إلى قطاع غزة. ويُشار هنا بأن إسرائيل قامت برد عنيف على أثر خطف الجندي جلعاد شاليط وأعدت الجيش لعملية برية واسعة.




وأضاف أبو العبد (أحد العاملين في المكتب الإعلامي التابع لكتائب عز الدين القسام بالمنطقة الوسطى) بأن الكتائب بلا شك مستعدة بل جاهزة؛ وأعدت خطة واسعة وطويلة المدى لخطف المزيد من الجنود الإسرائيليين على غرار خطف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.






العمليات الاستشهادية



1- عملية الاستشهادي باسم التكروري



نوع العملية : استشهادية .
مكان العملية : في التلة الفرنسية في مدينة القدس، بالقرب من مفترق طرق شمال القدس .
زمان وتاريخ العملية : الساعة السادسة صباحا من يوم الأحد الموافق 18/5/2003م .
جهة التنفيذ : كتائب الشهيد عز الدين القسام .
آلية التنفيذ : حيث فجّر الاستشهادي نفسه في الحافلة عند ازدحام الركاب فيها، وقد تمكن من الدخول بعد أن تخفى بزي مستوطن صهيوني.
خسائر العدو : ( 7 ) قتلى وجرح ( 22 ) آخرين ، أربعة منهم في حالة الخطر .
تضحياتنا : الاستشهادي القسامي / باسل جمال درويش التكروري ( 20 ) عاما .
هدف العملية : العملية الاستشهادية عبّرت عن رأي الشارع الفلسطيني والمقاومة بوضوح عن رفضه لخارطة الطريق الصهيوامريكية .


2- عملية الخضيرة النوعية



اريخ العملية : الأربعاء 22/11/2000م
النوع :تفجير سيارة مفخخة عن بعد .
الزمان :الساعة الثانية والنصف ظهرا .
المكان :موقف الخضيرة
خسائر العدو البشرية : 20 قتيلاً وصل 8 منهم إلى مستشفى الخضيرة ،و4 إلى مشفى رمبام في حيفا ،و7 آخرين وصلت أشلاء منهم فقط وإصابة أكثر من 80 آخرين.


3- عملية مقهى 'مايكس بلاس'


نوع العملية: استشهادية .
مكان العملية: في قلب تل أبيب على ساحلها على مدخل بار " مقهى " صهيوني يدعى ( مايكس بليس )
" mikes place " قرب السفارة الأمريكية في شارع هاربرت صموئيل .
تاريخ العملية: الساعة الواحدة فجرا ليلة الأربعاء الموافق 30/4/2003 م .
آلية التنفيذ: فجر المجاهد الاستشهادي جسده الطاهر بحزامه الناسف على مدخل المقهى المذكور .
السلاح المستخدم: حزام ناسف .
خسائر العدو: ( 5 ) قتلى وإصابة أكثر من (60 ) جريح وصفت إصابة العديد منهم بأنها خطرة، بينما وصفت حالة تسعة آخرين بأنها بالغة حيث تم نقل المصابين إلى مستشفى تل هشومير وايخلوف الإسرائيليين .
جهة التنفيذ: كتائب الشهيد عز الدين القسام بالاشتراك مع كتائب شهداء الأقصى .
المنفذون : عاصف محمد حنيف و عمر خان شريف بريطانيين من أصل باكستاني.


4 -عملية مقهى 'هيلل' بالقدس


نوع العملية : استشهادية .
مكان العملية : في شارع "عيميق رفائيم" وسط القدس داخل مقهى "هيلل"
زمان وتاريخ العملية : في الساعة 11:15 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 9/9/2003 م
المنفذون : الاستشهادي إيهاب عبد القادر محمود أبو سليم ( 19 عاما ) طالب في جامعة بير زيت ( كلية الآداب ) .
جهة التنفيذ : كتائب عز الدين القسام .
آلية التنفيذ : فجر استشهادي فلسطيني نفسه داخل مقهى "هيلل" بالقدس المحتلة.
خسائر العدو : 7 قتلى وجرح 45 آخرين جروح 6 منهم جراحه خطرة .
هدف العملية : رداً على المحاولة الآثمة لاغتيال الشيخ أحمد ياسين والقائد إسماعيل هنية .



العمليات الاخرى


عملية الرملة الاستشهادية


منفذو العملية/ -رامز فهمي أبو سليم
2003-09-08




عملية الاستشهادي محمد الغول

منفذو العملية/ -محمد هزاع الغول
2002-06-17



عملية شارع 'موريا' بحيفا


منفذو العملية/ -محمود عمران القواسمي
2003-03-05




عملية 'نهاريا' الاستشهادية

منفذو العملية/ -محمد شاكر الحبيشي
2001-09-09


وهناك اكثر من 100 عملية استشهادية قامت بها كتائب القسام



اقتحام مغتصبات



1عملية موقع كيرم شالوم







نوع العملية : مهاجمة واقتحام موقع عسكري
· المكان : ثكنة عسكرية صهيونية قرب الحدود مع فلسطين المحتلة عام قرب كيبوتس كيرم شالوم 48 شرق مطار غزة في جنوب القطاع
· تاريخ العملية :9/1/2002
· خسائر العدو : 5 قتلى بينهم ضابط وجرح 4 آخرين حسب ما اعترف به العدو.
· ضحياتنا : الشهيدين القساميين : محمد عبد الغني أبو جاموس وعماد إعطيوى أبو رزق



2 عملية ' زلزلة الحصون


'



نوع العملية : إغارة على ثكنة عسكرية .
مكان العملية : معبر المنطار والمعروف بـ معبر "كارني" شرق مدينة غزة.
زمان وتاريخ العملية :في تمام الساعة 22:50 مساء يوم الخميس 03 ذو الحجة 1425هـ الموافق13/01/2005م .
جهة التنفيذ : العملية مشتركة بين كتائب الشهيد عز الدين القسام وكتائب شهداء الأقصى (وحدات الشهيد نبيل مسعود)وألوية الناصر صلاح.



3 إغارة على موقع ' ملكة ' العسكري




ع العملية : إغارة على موقع عسكري محصّن ( عملية مركبة) .
مكان العملية : موقع عسكري يقع في الجنوب الشرقي لمدينة غزة والمسمى موقع "ملكة" بجوار مصنع الحاج فضل .
زمان وتاريخ العملية : في تمام الساعة 14:00 من مساء الاثنين 17 شوال 1425هـ ، الموافق 29/11/2004 م .
جهة التنفيذ : العملية مشتركة بين كتائب الشهيد عز الدين القسام وألوية الناصر صلاح الدين .


4 عملية اقتحام مغتصبة 'عتصمونا'



نوع العملية: اقتحام مغتصبة "عتصمونا" جنوب قطاع غزة.
تاريخ العملية: الثلاثاء الموافق 08/03/2002م
المنفذ: الاستشهادي القسامي/ محمد فتحي فرحات
نتائج العملية: مقتل سبعة جنود صهاينة وإصابة أكثر من عشرة آخرين.


5 عملية اقتحام مغتصبة دوغيت




المكان: مستوطنة دوغيت غزة.
الزمان: صباح الجمعة الساعة السادسة والنصف 26/10/2001
نوع العملية: مهاجمة واقتحام.
منفذو العملية: عثمان ديب الرزاينة وإياد ربيع البطش وفؤاد مصطفى الدهشان.


6عملية اقتحام مستوطنة ايلي سناي





نوع العملية : اقتحام مستوطنة ايلي سناي شمال غزة وتعتير العملية الأولى من نوعها منذ انطلاق انتفاضة الأقصى المباركة.
الزمان: الساعة السابعة والربع من مساء يوم الثلاثاء 2/10/2001.
المكان : مغتصبة "ايلي سناي" - غزة المحررة .
المنفذون: الاستشهاديان القساميان/ إبراهيم نزار ريان وإبراهيم عودة شعبان.
خسائر العدو البشرية : 3 قتلى و17جريح وصفت جراح3 منهم بالحرجة جداً ، منهم 7 جنود.
تضحيات القسام : المجاهدان القساميان الشهيدان / إبراهيم نزار ريان وعبد الله شعبان من جباليا الذيْن تم تصويرهما قبل تنفيذ العملية ، وقد ظهر الشهيدان وهما يحملان أسلحتهما ويرتديان الزي العسكري الخاص بالكتائب والبسمة تعلو شفاههما.














الموضوعالأصلي : سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام ) المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:YASSINE MESSI



توقيع : YASSINE MESSI






السبت نوفمبر 15, 2014 12:01 am
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 59
نقاط : 87
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )




سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )







معارك القسام


1مفاجآت الحرب البرية في معركة الفرقان

2009-07-07





2القسام خلال حرب الفرقان (3)

2009-06-27





3الكمائن القسامية خلال معركة الفرقان

2009-05-02





صواريخ غراد (أبعد مدى–أهداف حيوية–توازن رعب)

2009-04-23





عمليات التصدي للطيران خلال معركة الفرقان

2009-01-11





عمليات القنص خلال معركة الفرقان

2009-01-13





الحســاب المفتــوح

2008-02-27





معـركـة أهل الجَـنًّـة

2006-11-03





معركة وفاء الأحرا
ر


تفاصيل العملية
العملية : التصدي للعديد من التوغلات الصهيونية وتنفيذ عدد من العمليات الجهادية.
الزمان : ما بين 27/06/2006م و 18/07/2006م.
المكان : مناطق متفرقة من قطاع غزة.
تضحيات القسام : قدم القسام خلال المعركة 248 بينهم 7 شهداء من المكتب الإعلامي لكتائب القسام و 18 قائداً قسامياً.



أبرز المحطات القسامية خلال المعركة


استهداف المباني التي تحصن فيها العدو الصهيوني
نوع العملية : إغارة على مبانٍ تحصن فيها العدو الصهيوني .
مكان العملية : بيت حانون، شمال قطاع غزة .
زمان وتاريخ العملية : ظهر يوم الاثنين الموافق 17/07/ 2006م.
آلية التنفيذ : أطلقت كتائب الشهيد عز الدين القسام، قذيفةً من نوع "ياسين" على قواتٍ خاصّة كانت تعتلي منزل مواطن فلسطينيّ في منطقة المقبرة في بيت حانون شمال قطاع غزة، كما أطلقت قذيفة "ياسين" أخرى على قواتٍ خاصّة صهيونيّة كانت تعتلي مبنى مؤسسة مدنيّة في حي "البورا" في بيت حانون، وقذيفة "ياسين" ثالثة تجاه قوات خاصة كانت تعتلي منزل المواطن "أبو ياسر دبور" في شارع دمرة بالمدينة.




خطف الجنود




محاولات أسر جنود في معركة الفرقان


منفذو العملية/ -إياد حسن محمد عبيد -محمود معين الريفي -محمد عبد الله عبيد -محمد فريد عبد الله
2009-03-24




عملية 'أول الغيث' – خطف رجل من الشاباك الصهيوني

2005-09-21







عملية 'الوهم المبدد' النوعية - أسر الجندي جلعاد شاليط




نوع العملية: عملية اقتحام وتفجير وأسر جندي
تاريخ العملية: 25/06/2006م
جهة التنفيذ: أعلن عن العملية كل من كتائب الشهيد عز الدين القسام وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام.
مكان العملية: موقع عسكري صهيوني "كرم أبو سالم" جنوب قطاع غزة.


تفاصيل العملية
أقر العدو الصهيوني بأن العملية الاستشهادية "الوهم المبدد" في معبر "كرم سالم" على الحدود مع قطاع غزة كانت نوعية نفذها المجاهدون كما لو أنهم جنود في جيش منظم ومدرب على أعلى المستويات.
ووصف "أفيف كوخابي"، قائد القوات الصهيونية في قطاع غزة، طريقة عملهم بالقول إنهم دخلوا عبر نفق طويل جدا يمتد من مكان ما في القطاع وحتى عمق 280 مترا، ما يعني أن طول النفق لا يقل عن 400 مترا بعمق 9 أمتار تحت الأرض وأن حفره استغرق شهورا طويلة، وعندما خرج المسلحون الفلسطينيون من النفق توزعوا، حسب قوله، إلى ثلاثة فرق:
الأولى هاجمت برج المراقبة واشتبكت مع الجنود الصهاينة في المكان ومن جراء الاشتباك قتل اثنان من المسلحين وجرح ثلاثة جنود الصهاينة، إصاباتهم بليغة.
والقوة الثانية هاجمت مدرعة وهمية وضعت في المكان بهدف التضليل، ولم يكن فيها جنود.
والمجموعة الثالثة هاجمت دبابة صهيونية بالصواريخ وألقت عدة قنابل داخلها، فقتل قائد الدبابة وهو ضابط برتبة ملازم أول، وجندي آخر، كما أصيب جندي ثالث، فيما خطف الجندي الرابع.
وتابعت المصادر أن المجاهدين عادوا إلى قطاع غزة سيرا على الأقدام على سطح الأرض، وليس عبر النفق, فقد أطلقوا صاروخا على السياج الأمني وبذلك فتحوا فيه فتحة كبيرة أتاحت لهم العبور السريع، ثم اختفت آثارهم, ولم تتمكن من التعرف على مسارهم حتى طائرات الهليكوبتر التي انطلقت إلى الجو فورا بحثا عنهم.
وأضافت المصادر أن سلاح الهندسة الصهيوني عندما نزلوا إلى النفق ليفحصوا وضعه ويعرفوا متى تم حفره والى أين يصل، وجدوا أن المجاهدين الفلسطينيين زرعوا فيه الألغام, مما أعاق حركتهم وشوش خططهم العسكرية لتتبع المسلحين.


كتائب القسام تتكتم عن تفاصيل العملية الدقيقة
في تصريح للناطق باسم القسام بعد العملية قال: " لا يمكن أن نتحدث عن تفاصيل دقيقة وستبقى هذه التفاصيل طي الكتمان إلى أجل غير مسمى، وكل ما يمكن أن نقوله أن هذه العملية نوعية وفاقت كل توقعات العدو، ولدينا تفاصيل مذهلة ومفاجئة لن نعطيها للعدو مجاناً، وأكّد أبو عبيدة لموقع القسام: أن العملية شارك فيها عدد كبير من المجاهدين وعدة وجدات عملت على مسافة كيلو متر تقريباً لتضليل العدو ولإنجاح العملية وهذا ما تم بفضل الله تعالى".
رواية أحد الجنود الصهاينة
روى أحد الجرحى الصهاينة من سريره في مستشفى بئر السبع، أن الاشتباك المسلح بين القوة المهاجمة وبين الجنود الصهاينة دام فترة طويلة، وكان اشتباكا مسلحا كما لو كانت حرب بين جيشين نظاميين, فقد أظهر الفلسطينيون خبرة مفاجئة له ولرفاقه في القتال.



إقرار صهيوني بالفشل
وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر يوم الاثنين 26/6/2006م أن خلافات حادة نشبت بين جهاز الأمن الصهيوني "الشاباك" والجيش الصهيوني حول الفشل الاستخباري الذي صاحب العملية وعدم تمكن جيش الاحتلال ومخابراته من الاستفادة من المعلومات التي قدمها الشاباك حول العملية التي أسفرت عن مصرع جنديين صهيونيين وخطف ثالث.وقالت الصحيفة إن غضبا يسود أوساط قادة الجيش مما اعتبروه محاولة من الشاباك لإلقاء المسؤولية عليهم مشيرين إلى أن ديسكين قائد الشاباك قدم معلومات عامة عن وجود محاولة الاقتحام دون معلومات مفصلة.



العدو: العملية خطيرة للغاية
عقَّب رئيس الوزراء الصهيوني "إيهود أولمرت" على عملية "الوهم المبدد"، في افتتاح جلسة الحكومة الصهيونية الأسبوعية قائلاً:" الحكومة بالسلطة الفلسطينية وأبو مازن ورئيس الوزراء إسماعيل هنية مسئولين عما جرى في كيرم شالوم بكل ما يحمل الحدث من معنى".
وأضاف أنّه تلقى المعلومات عن العملية منذ ساعات الصباح وأنّ الوزراء الصهاينة اجتمعوا في أعقاب العملية واتخذوا القرارات اللازمة, مشيراً:"سنفحص إمكانية لضرب المنطقة التي جاء منها المخربون جنوب غزة بقسوة. حتى لو تطلب الأمر دخول القوات الصهيونية لضرب التنظيمات الإرهابية والعودة ثانية" _على حد قوله_.
وتابع في تهديده: "سنصفي كل من له يد في الإرهاب ولن يحميه الانتماء التنظيمي". وقال وزير البنى التحتية الصهيوني بنيامين بن اليعيزر :"يجري الحديث عن صعود في سلم العمليات الفلسطينية وهذه عملية خطيرة للغاية وعلينا استخلاص المعاني من هذا الحدث".
وأضاف بن اليعزر: "يجب أن ننتبه إلى أنَّ المخربين دخلوا هذه المرة مناطق في قلب إسرائيل قبالة معبر دخول من غزة هام للفلسطينيين. ويوجد لهذا معنى".قال المتحدث الرسمي باسم جيش العدو "إفيحاي ادريان" مسلحين فلسطينيين هاجموا موقعا عسكريا صهيونياً قرب معبر "كيرم شالوم" مستخدمين نفقا أرضيا حيث أطلقوا قذيفة على مدرعة عسكرية وأصابوها قبل أن تندلع اشتباكات عنيفة بين الجنود الصهاينة والمهاجمين.



صاروخ القسـام




خاضت كتائب القسام، صاحبة السبق في ميدان تطوير الأسلحة، غمار أول تجربة فلسطينية لإنتاج صواريخ محلية تهدد المستوطنات المزروعة في قطاع غزة، ففي منتصف العام الأول من انتفاضة الأقصى أعلنت القسام عن نجاح مهندسيها في تصنيع صواريخ أطلقت عليها اسم «القسام» تيمناً بالشهيد الشيخ عز الدين القسام قائد ثورة عام 1936 ضد الاحتلال الإنجليزي وعصابات الصهاينة. وبدت صواريخ القسام التي ظهرت في شريط فيديو وزعته حركة حماس على وسائل الإعلام تطوراً طبيعياً لقذائف الهاون التي نجحت قوى المقاومة الفلسطينية في إدخالها إلى قطاع غزة بداية الانتفاضة ونشطت في إطلاقها على المستوطنات داخل القطاع.
وبحسب بيانات لكتائب القسام فإن أول صاروخ أنتجه مهندسو القسام بلغ طوله 70 سم، وقطره حوالي 8 سنتيمترات، ويتراوح مداه بين 2و3 كيلومتر، ويحمل في مقدمته رأساً متفجراً يحوي حوالي 600 جراماً من مادة الـ
(TNT) شديدة الانفجار، ويتم إطلاق الصاروخ بواسطة قاذف، إلا أنه كان منذ بدء تصنيعه يفتقد الدقة التصويب نحو الأهداف. نجاح التجربة الأولى لإطلاق صاروخ «القسام 1» دفعت مهندسي كتائب القسام للاستمرار في تطوير الصواريخ والتخلص من العيوب التي ظهرت في صاروخ «القسام 1»، فلم يمضِ وقت طويل حتى أعلنت كتائب القسام عن تطوير الصواريخ وانتاج طراز جديد منها هو «القسام 2»، بعد تعديلات جذرية أجرتها كان أهمها مداه الذي يمكنه من الوصول لمناطق سكنية داخل التجمعات الصهيونية. و يبلغ طول صاروخ (القسام 2) 180 سنتيمتراً، وزاد مداه ليبلغ ما بين 9-12 كيلومتراً، وازدادت حمولة رأسه من المتفجرات لتصل لأكثر من 5 إلى 6 كيلوجرامات من مادة TNT شديدة الانفجار، فيما بلغ قطره حوالي 12 سنتيمتراً.
وكما في صاروخ «القسام 1» فان «القسام 2» لم يطرأ عليه تعديل جذري في طريقة الإطلاق الا ملاءمة القاذف ليكون مناسباً للحجم، وبالتالي لم يتم التحكم فيه عن بعد، وأظهر شريط فيديو عرضته كتائب القسام طريقة نصب واطلاق هذه الصورايخ، حيث يتم ايقافه بشكل مائل على حامل ذي ثلاث أرجل، ويقوم عناصر القسام بوضع جهاز يشبه البوصلة على هيكله الخارجي ومن ثم تعديله بناءاً عليها.
صراع الأدمغة بين الاحتلال والمقاومة الفلسطينية لم يتوقف ، وكلما حاولت قوات الاحتلال الإسرائيلي تشديد قبضتها، يعمل المجاهدون على البحث عن البديل دون كلل أو ملل من أجل إبقاء شعلة المقاومة مستمرة، ووسائلهم من أجل ذلك في تطور مستمر، والبحث عن الجديد مهمة لا تتوقف، وتجارب الواقع تثبت أن كل يوم يكون لدى المقاومين ما هو جديد . حيث ظهرت صواريخ " قسام 1" ، وصواريخ " قسام 2 " ، وصواريخ " قسام 3 "، وغيرها " البنا1" و" البنا 2 " ، و " البتار " و" عوزي حماس " والأسماء كثيرة وجميعها أدوات قتالية مكتوب عليها: " صنع في فلسطين".
وتعتبر صناعة الصواريخ بالأخص التي يطلق عليها اسم قسام 1 و2 من أكثر الصناعات العسكرية المحلية التي أقلقت الدولة العبرية ، خاصة وأنها تصل إلى داخل مدنها ، وقادرة على اختراق العمق الأمني الإسرائيلي بعيداً عن الحواجز العسكرية والأسوار المنيعة.
ويقول أحد مهندسي كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- إن كتائب القسام استطاعت خلال انتفاضة الأقصى أن تُحقق «ثورة» في مجال تطوير أسلحتها، ويضيف: «لقد استطعنا بحمد الله تطوير العديد من الوسائل العسكرية وإعداد مجموعة من الأسلحة خلال فترة العام ونصف، سواء على صعيد القنابل والعبوات الناسفة بمختلف أنواعها، أو على صعيد الصواريخ، سواء تلك التي تعمل (كصواريخ أرض- أرض) أو الصواريخ المضادة للدروع، وحقيقة أننا زلنا في طور العمل، وبأذن الله سيكون هناك تقدم في مجال توجيه الصواريخ».
مؤكداً أن الجهاز يتعلم من أخطائه ويعمل على تفاديها في المستقبل، حيث لا يكتفي بالمعلومات النظرية فقط بل يلجأ لمن خاضوا التجارب من قبل كي يؤكدوا صحة أي نظرية في هذا المجال أو ينفوها لتفادي أية أخطاء سابقة " .
و دفعت أعمال التطوير المفاجئة في تقنيات المقاومة " روني دانئيل " المتحدث في القناة الثانية في التلفزيون "الإسرائيلي" إلى القول ( يبدو أننا خسرنا في صراع الأدمغة في مواجهة حماس ) ونقل دانئيل عن لسان قائد كبير في المخابرات العامة "الإسرائيلية" قوله: ( إن أخطر ما في عمليات التفجير التي تمت أنها تتم دون أن تكون هناك حاجة إلى استشهاديين )





الإعلان عن صاروخ القسام لأول مرة



بسم الله الرحمن الرحيم
"فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى"
بيان عسكري صادر عن كتائب الشهيد عز الدين القسام
قصف صاروخي بصواريخ قسام (1) لما يسمى مدينة أجدروت الصهيونية ردا على جرائم الإرهابيين الصهاينة بحق أهلنا في الضفة الغربية.
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ... يا أمتنا العربية والإسلامية: بعون الله تعالى تعلن كتائب الشهيد عز الدين القسام مسئوليتها عن قصف ما يسمى بمدينة "أجدروت" الصهيونية شمال قطاع غزة بعدة صواريخ من طراز قسام(1) اليوم الجمعة 9/شعبان/1422هــ 26/10/2001م وتأتي عمليتنا هذه في إطار الرد على جرائم الصهاينة بحق شعبنا الفلسطيني والتي كان آخرها في مدينة بيت ريما.
يا جماهيرنا الفلسطينية: نعاهد الله ثم نعاهدكم لنجعلن حياة الصهاينة جحيما لا يطاق ولندخلن عليهم المستوطنات والمدن ولنخرجهم من أرضنا صاغرين بعون الله تعالى، وتدعوكم إلى الانحياز دوما إلى خيار الجهاد والمقاومة وعدم اليأس، ونعدكم أن نكون المخلصين دوما حتى نحرر كامل تراب فلسطين.
وإنه لجهاد نصر أو استشهاد





قـاذف الياسـين





معلومات عن قاذف وقذيفة الياسين




1- مبدأ العمل قذيفة م/د
تعمل على مبدأ خرق وحرق المصفحات والدروع وهي عديمة الارتداد وترمى من الكتف وهنالك موديل آخر متفجر ضد الأفراد والمنشآت .
2- تتكون من الأجزاء التالية
الرأس المتفجر ويعمل على مبدأ الحشوة الجوفاء ذات البطانة المعدنية وله قمع أمامي.
الذيل الصاروخي وفي نهايته زعانف قابلة للطي للمحافظة على استقرار وتوازن القذيفة خلال الطيران .
حشوة دافعة ابتدائية تتكون من مواد أولية شعبية .
3- القاذف :
وهو ماسورة مفرغة مفتوحة الطرفين قطرها الداخلي 40 ملم، وله نظام توجيه وتسديد وتدريج مسافات بسيط وسهل لحتى ( 150م ) .
4- تنطلق قذيفة الياسين نتيجة ضغط الغازات المتولد الابتدائي قاطعة كامل المسافة وتنفجر عند اصطدامها بالهدف ، ولذا فهي مناسبة جداً للمصفحات وناقلات الجند خفيفة ومتوسطة التصفح ، وعربات الجند .. أما الدبابات الثقيلة المزودة بدروع التسليح الإضافية فتعمل على إعطابها جزئياً مما توفر للمجموعات المجاهدة التعامل معها بأساليب أخرى .
5- تأتي هذه القذيفة الصاروخية م/د ضمن منظومة كتائب القسام التصنيعية المحلية تحقيقاً لمبدأ (الاعتماد على الذات ) وتلبية لاحتياجات الميدان المتزايدة .
وهي سلاح فردي يرمى من الكتف وسهل الاستخدام ولا يحتاج إلى مهارات خاصة للتدريب عليه .




الإعلان عن قاذف الياسين المضاد للدروع لأول مرة :
(فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى )
بيان عسكري صادر عن
كتائب الشهيد عز الدين القسام
عقول القسام تبتكر قذيفة جديدة من طراز "الياسين"
يا جماهير أمتنا العربية والإسلامية..يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد..
بحمد الله وقوته وتوفيقه تمكنت عقول مهندسي كتائب الشهيد عز الدين القسام من تطوير قذيفة جديدة مضادة للدروع، وقررت قيادة كتائب القسام إطلاق إسم الياسين على القذيفة المبتكرة.إن كتائب الشهيد عز الدين القسام إذ تبارك هذا الإبتكار وتهديه إلى روح شيخنا الإمام الرباني الشهيد أحمد ياسين ، وفي هذا السياق فقد إنطلقت القذيفة الأولى من نوع الياسين في تمام الساعة 20:40 من مساء اليوم الثلاثاء 17 جماد آخر 1425هـ باتجاه ناقة جند في المنطقة الغربية من بيت حانون.إن كتائب الشهيد عز الدين القسام إذ تعلن عن هذه القذيفة الجديدة فإنها تعاهد الله عز وجل أن تواصل مسيرة الجهاد والمقاومة حتى يندحر الإحتلال عن أخر شبر من أرضنا المحتلة.
وإنه لجهاد نصر أو استشهاد














الموضوعالأصلي : سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام ) المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:YASSINE MESSI



توقيع : YASSINE MESSI






السبت نوفمبر 15, 2014 12:03 am
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 59
نقاط : 87
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )




سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )







مدفـع الهـاون







الحاجة أم الاختراع، مثل جسدته الحاجة الفلسطينية في ظل قلة الإمكانيات المتاحة، فكانت الحاجة إلى مخزون من قذائف
الهاون لإمطارها على القوات الصهيونية المتوغلة في قطاع غزة، فصنعت الأيدي القسامية قذائف الهاون من عيار
(60 ملم) وعيار (80 ملم) وكذلك من العيارات الثقيلة.


ومع تطور عمل كتائب القسام أصبح مدفع الهاون سلاحاً هاماً في المعركة مع الاحتلال لما يتميز به من دقة في إصابة الهدف وقوة تدميرية يحدثها، حيث كانت قذائف الهاون تستخدم في بدايتها لقصف المواقع والثكنات والتحصينات العسكرية، ومع مرور الوقت وتصنيع القذائف ذات العيارات المتوسطة، أصبحت قذائف الهاون تستخدم لدك عدد أكبر من المغتصبات والمواقع العسكرية المحاذية للقطاع موقعة خسائر وأضراراً في الأرواح والممتلكات ومن أبرز تلك المغتصبات "نفيه ديكاليم" والتي نالت حظاً وافراً من تلك القذائف، وقد شكلت سلاحاً هاماً في أيدي القسام وفصائل المقاومة أقضت مضاجع العدو الصهيوني، وسرعت في انسحابه من قطاع غزة بسبب الضربات المتلاحقة والخسائر الفادحة التي تكبدها الاحتلال.


ومؤخراً وبعد أن امتلكت المقاومة قذائف الهاون من العيار الثقيل، أصبحت هذه القذائف تحل محل صواريخ القسام في قصف بعض المغتصبات الصهيونية المحاذية للقطاع لأول مرة والتي لم تكن قذائف الهاون تصلها من قبل مثل مغتصبة "زيكيم" و"مفلاسيم" و"كفار عزة" و "كفار سعد".


عبـوة الخـرق






تطوير كتائب القسّام للعبوة وإنتاج العبوة الجوفاء القمعية
طورت كتائب عز الدين الجناح العسكري لحركة حماس من أدائها العسكري وتمكنت من تطوير العبوات وعملت على هندستها من جديد لتكون أكثر فاعلية ، حيث كان يتطلب تفجير دبابة صهيونية بعبوة جانبية مثلا كمية كبيرة من المتفجرات قد تصل إلى (100) كغم عدا أنه من الصعب تصنيع العبوة إلا من قبل فنيين مختصين ، ولذا دأب القسّاميون على تطوير عبواتهم بحيث يتم استخدام أقل كمية ممكنة من المتفجرات لا تزيد عن (25) كغم ، وإعطاء فاعلية تفجيرية مثالية، فكان إنتاج مهندسو القسّام لعبوة الخرق ذات الحشوة الجوفاء، وتصميم العبوة بالشكل المخروطي لتكون أكثر فاعلية ، كما أن مكونات وطريقة تصنيع العبوة سهلة وميسرة ويمكن للمجاهد إتقان تصنيعها وتحضيرها وزرعها وتفجيرها بكل يسر .


تجريب عبوة الخرق وتفجير دبابة ميركافا صهيونية
تمكن القسّاميون في غزة من تجهيز هذه العبوة وجعلها مفاجأة للعدو عندما لمّح العدو باجتياحه لغزة ، وظن أن دبابته الأسطورة " الميركافا " ستمكنه من السيطرة على غزة بسهولة، فكان القساميون لهم بالمرصاد وجاءت العملية التي أذهلت الخبراء الإسرائيليين حيث فجر القساميون دبابة ميركافا صهيونية يوم السبت الموافق 15/2/2003م بهذه العبوة مما أدى إلى تدمير الدبابة واشتعال النار فيها ومن ثم احتراق من بداخلها من الجنود الصهاينة وقد اعترف العدو بمقتل أربعة جنود داخل الدبابة.





صـاروخ البتـار




واصل الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في " كتائب عز الدين القسام " ، تطوير أدوات قتالية أكثر كفاءة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي. إذ يأتي صاروخ "البتار"، ضمن ما أنتجته وحدة الهندسة في كتائب القسام.
فقد أعلنت كتائب القسام في بيان لها ، أنها أطلقت الجمعة الرابع والعشرين من كانون الثاني (يناير) لعام 2003م أول صاروخ من طراز "البتار" المضاد للدروع، من التصنيع المحلي، في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً.
وأوضحت كتائب القسام أنّ مجاهدينا قد أطلقوا صاروخ البتار باتجاه دبابة إسرائيلية متوغلة على شارع صلاح الدين، عند مفرق حمودة شمال القطاع، وقد أصيبت الدبابة إصابة مباشرة حسب ما أكدت مصادر الكتائب.
وبينما كان امتلاك الهاون حلماً للمقاومة الفلسطينية الناشطة في ظل الاحتلال الإسرائيلي؛ فقد جاء تطوير صواريخ القسام والبنا والبتار بمثابة قفزات واعدة تجاوزت كل التوقعات .


بسلاح الحق " البتّار " سنحرر أرض الأحرار
ونعيد الطهر إلى القدس من بعد الذل وذا العار


ويأتي التطور النوعي الجديد، المتمثل في صاروخ "البتار"، محاولة من كتائب القسام للتعامل مع الواقع الجديد في قطاع غزة بصفة خاصة، في ظل تحصين المستوطنات والمواقع العسكرية، إذ يعتبر "البتار" صاروخاً ذكياً، فهو لا يحتاج لوجود العنصر البشري في المكان الذي يُطلق منه.
وقال مجاهدونا في كتائب القسام إنّ هذا الصاروخ ينصب على الأرض ولا يحمل على الكتف كصاروخ البنا، رغم أنه مضاد للدروع، ويتم تشغيله بواسطة جهاز للتحكم عن بُعد لحظة اقتراب الهدف منه، وينطلق على هيئة صواريخ "أرض- أرض" على ارتفاع يوازي الآليات والقوافل العسكرية.
وحسب نفس المصدر فإن صاروخ "البتار" الجديد يتمتع بالعديد من المزايا التي تجعله سلاحاً فعالاً في مواجهة الاجتياحات الإسرائيلية؛ والصاروخ الجديد يستطيع حمل أكثر من أربعة كيلو غرامات من المواد المتفجرة.
كما يتميز هذا الصاروخ بقدرته الفائقة على إصابة الأهداف بدقة خاصة في قطاع غزة المحصنة بالدروع الواقية، حيث أنه مزود بقناص ونيشان ، ومداه يصل لمسافة كيلومتر، مما يساعد على ضرب الأهداف بسهولة ويوفر للمجاهدين فرصة الانسحاب إلى قواعدهم بسلام.
والصاروخ عبارة عن ماسورة طولها متر تقريبا وقطرها 6 إنشات، بداخلها مقذوف صاروخي يشبه قذيفة "آر بي جي"



الحـزام الناسـف





العمليات الاستشهادية التي نفذتها كتائب القسام تحت إشراف المهندس يحيى عياش من الوسائل القتالية التي قلبت محور الصراع مع العدو الصهيوني حيث خرج قادة العدو الصهيوني يقولون في المهندس عياش بعد سلسلة من العمليات الاستشهادية:"إن عياش يمتلك قدرات خارقة لا يملكها غيره وإن استمرار وجوده طليقاً يمثل خطراً داهماً على أمن الكيان واستقراره، ووصفوه بالمعجزة فالكيان الصهيوني بكافة أجهزته لا يستطيع أن يضع حلاً لتهديداته وإن الكيان سيواجه تهديداً استراتيجياً على وجوده إذا استمر ظهور أناس على شاكلة المهندس".


ودخل إلى ساحة الصراع خلال هذه المرحلة أنواعاً وأنماطاً جديدة من السلاح المصنّع محلياً بل وبمواد شعبية يمكن توفيرها من الأسواق المحلية ليصنع منها المهندس "الأحزمة الناسفة" التي تمنطق بها الاستشهاديون من مجاهدي القسام و"العبوات الناسفة" التي انفجرت هنا وهناك بجنود العدو وقطعان المستوطنين، و"السيارات المفخخة"، وسط ذهول العدو الذي جيش الجيوش وحشد الحشود في مطاردة كبيرة وطويلة لمهندس القسام الذي وصفه "جدعون عزرا" نائب رئيس المخابرات الصهيوني سابقاً بقوله :"إن احتراف المهندس وقدرته تجلت في خبرته وقدرته على إعداد عبوات ناسفة من لا شيء".
واستمرت هذه "القنابل البشرية الموقوتة" حتى مع دخول انتفاضة الأقصى وأصبحت العمليات الاستشهادية سلاحاً استراتيجياً يحسب لها العدو الصهيوني ألف حساب.














الموضوعالأصلي : سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام ) المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:YASSINE MESSI



توقيع : YASSINE MESSI






السبت نوفمبر 15, 2014 12:05 am
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 59
نقاط : 87
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )




سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام )







[size=32]القنبلـة اليدويـة[/size]

[size=32][/size]


تمكن مهندسو القسام من تصنيع قنابل يدوية من أنواع خاصة، من البلاستيك والحديد، وتتميز بكون شدة انفجارها أقوى من قنابل "الملز" و"أف 1"، بينما جرى تطوير قاذف لهذه القنابل، مستوحى من قاذف القنابل المسيلة للدموع، بما يجعل مدى القنبلة المقذوفة تصل إلى 150 متراً على الأقل، وتحمل هذه القنبلة رقماً تسلسلياً كالتي تصنع في المصانع العالمية، وهي تفوق في قوتها القنابل اليدوية العادية باعتراف العدو نفسه، وقد استخدمت في عمليات كتائب القسام.



وقد مر تصنيع القنبلة اليدوية بعدة مراحل وهي على النحو التالي:

المرحلة الأولى: تصنيع الصاعق وهو جزء أساسي لتصنيع القنبلة اليدوية وقد قام الشهيد يحيى عياش والشهيد عدنان الغول والقائد محمد الضيف بتصنيع الصاعق حيث استغرق ذلك مدة ثلاثة شهور حتى تم تصنيع صاعق مناسب وكان هذا في أواخر سنة 1994 تقريباً .

المرحلة الثانية: تصنيع القنبلة من علبة "البويا" مع شظايا وصاعق وفتيل عادي يشعل من الخارج عن طريق الكبريت أو لهب خارجي وقد تم إنجاز هذا النموذج في شهر 4 سنة 1995 م.

المرحلة الثالثة: تصنيع قنبلة جدارها من الخارج مبزر "مقسم إلى مكعبات بارزة" تتكون من الألومنيوم والرصاص وهذا في أواخر عام 1995 .

المرحلة الرابعة: القنبلة البلاستيكية وقد أشرف على هذه العميلة الشهيد عدنان الغول والقائد محمد الضيف وهذا في عام 1996م.

المرحلة الخامسة: القنبلة الملساء قام بالإشراف عليها الأخ زاهر نصار و الأخ ياسين نصار والأخ محمد السنوار وهذه القنابل تم استخدامها في عملية الاستشهادي محمد فرحات وكان ذلك في بداية عام 2000 م .

المرحلة السادسة: القنبلة الحديثة وقد أشرف عليها الأخوين محمد الضيف والأخ ( م ) وهـذه القنبلـة تشبه القنبلـة الأمريكية وعليها ختم القسام وقد بدأ العمل في هذه المرحلة في أواخر العام2000م واستمر حتى يومنا هذا


رشـاش عـوزي




امت العقول القسامية بالتفكير بتصنيع السلاح فحينها تم الاتفاق على أن يتولى الأخ المجاهد المرحوم محسن عبد الله شحادة – من مخيم الشاطئ إنشاء أول وحدة تصنيع تختص بتصنيع المسدسات وكان هذا في عام 1992م وكان المشرف العام على هذا آن ذاك القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف "أبو خالد".

وقامت هذه الوحدة والتي كانت تضم قرابة ثمانية أفراد بتصنيع مسدسات 9mm من نوع جولدستار وتم تصنيع قرابة ثلاثين مسدس وكانت نسبة النجاح تقريباً 50% وكان هذا يعود إلى قلة الخبرة وقلة الإمكانيات وهي بداية التجربة ومن ثم بعدها تم إيقاف المشروع والتوجه لإنشاء مشروع لتصنيع سلاح العوزي وذلك في عام 1993م وقد تم تصنيع قرابة 350 قطعة وكانت نسبة النجاح من 60% إلى 70% ، واستمر العمل في المشروع حتى عام 1996م وقبل تجهيز قطع السلاح بشكل جيد قام جهاز المخابرات بقيادة موسى عرفات "القدوة" والتابع لسلطة أوسلو بملاحقة واعتقال الأفراد الذين يعملون في التصنيع وكان على رأسهم الأخ المجاهد الشهيد "محسن شحادة" –رحمه الله- وتم التحقيق معهم بكل قسوة ووحشية إلى أن تم كشف أماكن التصنيع ومصادرة كل ما تحتويه من معدات وقطع سلاح ومنها ما هو جاهز وغير جاهز، وقد توقف العمل في هذا المشروع بشكل كامل، فحسبنا الله ونعم الوكيل.

القـادة العظـام





الشهيد المجاهد/ يحيى عياش والذي كان بارزاً في هندسة التفخيخ بشتى أشكالها (السيارات، الأحزمة، الساعات الموقوتة، التفجير

والتحكم عن بعد، وإبداعاته في إختراع وتصنيع مواد كيميائية لم تكن تستخدم من قبل إضافة إلى المشاركة في تصنيع الصواعق والقنابل اليدوية.



الشهيد المجاهد/ عدنان الغول وهو من العقول القسامية المبدعة والمبتكرة وكان له باع طويل في التصنيع العسكري لكتائب القسام

وقد برز في تصنيع القنابل والأنيرجا والبنا والبتار والهاون والياسين.



الشهيد المجاهد/ سعد العرابيد والذي ساهم في تصنيع مدافع وقذائف الهاون بكافة مقاييسها وتصنيع المتفجرات والمواد


الكيميائية والقذائف المضادة للدروع والعبوات الموجهة.




الشهيد المجاهد/ محمود فروانة والذي ساهم بشكل جيد في تصنيع المواد المتفجرة وخاصة مادة (RDX) شديدة الإنفجار إضافة
إلى تصنيع العبوات المتفجرة والحشوات الدافعة للقذائف والصواريخ.




الشهيد المجاهد/ محسن عبد الله شحادة "أبو عبد الله" – رحمه الله – والذي كان له الفضل بصحبة إخوانه المجاهدين بغرس
ا
لبذرة الأولى للتصنيع العسكري الخاص بكتائب القسام والذي كان من أبرزه صناعة المسدسات وعوزي حماس.




الشهيد المجاهد/ يوسف أبو هين وقد ساهم أيضاً بشكل جيد في صناعة القنابل والهاون والمواد المتفجرة.




الشهيد المجاهد/ ياسر طه وقد ساهم في تصنيع المواد المتفجرة والعبوات والمواد الكيميائية والقذائف المضادة للدروع
والقنابل
ا
ليدوية الحديثة.




الشهيد المجاهد/ عماد عباس وهو من المساهمين في صناعة المضادات للدروع (البنا، البتار، والياسين)





الشهيد المجاهد/ نضال فرحات من مؤسسي صناعة صواريخ القسام
.





الشهيد المجاهد/ تيتو مسعود وهو أيضاً من مؤسسي صناعة صواريخ القسام




الشهيد المجاهد/ مهدي مشتهى وهو من أبرز مطوري صواريخ القسام




الشهيد المجاهد/ أحمد عوض وهو أيضاً من البارزين في تطوير صواريخ القسام




الشهيد المجاهد/ خالد عطا الله وهو من المساهمين في صناعة صواريخ القسام





الشهيد القسامي المهندس رقم 2 / محيي الدين الشريف تفوق في صناعة وتجهيز المتفجرات وتلقى تدريبات مكثفة في صناعة

وتجهيز المتفجرات وتفخيخ السيارات على يد المهندس يحيى عياش، وعمل على تجنيد الاستشهاديين




الشهيد القسامي المهندس رقم 3/ أيمن حلاوة .. قائد الجناح العسكري لحركة حماس في منطقة نابلس، وكان على رأس قائمة

المطلوبين للأجهزة الأمنية الصهيونية لضلوعه في قتل عشرات الصهاينة وإصابة المئات بجروح خلال هجمات نفذتها كتائب القسام .




الشهيد القسامي المهندس رقم 4/مهند الطاهر يعتبر من القساميين المخضرمين في الضفة الغربية ، فهو قسامي بدء عمله في
كتائب القسام مع ثلة من القادة القساميين البارزين مثل الشهيد القائد محمود ابوهنود والشهيد القائد يوسف السوركجي و...، وقاد عمليات استشهادية نوعية




الشهيد القسامي / عماد عوض الله، ويقول الشهيد في ختام رسالة التي كتبها قبل استشهاده:" ورغم شدة الإيذاء الجسدي الذي

تعرضت له على مدار أربعة اشهر وأسبوع، إلا أنني كنت اشعر برعاية خاصة عجيبة من الله تعالى تمثلت في استقرار نفسي وفي تحمل جسدي عجيب ..




الشهيد القسامي / عادل عوض الله ، بعد استشهاد المهندس يحيى عياش أصبح عادل المطلوب رقم واحد لدى سلطات
الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينية التي أخضعت بيت العائلة إلى المراقبة الدائمة.


تم بحمد الله













الموضوعالأصلي : سلسلة الأحزاب العسكرية في الوطن العربي (كتائب الشهيد عز الدين القسام ) المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:YASSINE MESSI



توقيع : YASSINE MESSI










  






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd
صاحب الموقع : DeRRaZ BouJemAA
© phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك مجانيا