شاطر

الأحد نوفمبر 23, 2014 6:33 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 52
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: سلسلة نفسي اتعلم محاسبة




سلسلة نفسي اتعلم محاسبة







اقتباس :
يا تري قلت لنفسك اريد ان اعرف كيف يتم عمل حسابات الشركه وكيف يتم عمل ميزانية الشركه واردت ان افتح هذا الموضوع خاص للمحاسبة واردت ان ابداء من البداية

واول شيء علينا ان نعرف ماذاتعني البنود الموجود في الميزانيه والمصطلحات المحاسبية وكيف يتم قرائتها

بسم الله الرحمن الرحيم



المنشأ’ Enterprise


هي عبارة عن اي وحده اقتصادية تزاول نشاط تجاري او صناعي او خدماتي بهدف استغلال امثل للموارد المتاحة لها لتحقيق الاهداف التي انشئت من اجلها وقد تكون هذه المنشأه موسسة او شركة او مؤسسه حكومية.


دورة التشغيل


هي متوسط الفتره الزمنية بين عملية شراء السلع وبيعها وتحصيل قيمة المبيعات نقدا في المنشأت التجارية
او متوسط الفتره الزمنية بين عملية شراء المواد الخام اللازمة للتصنيع والانتاج وبيع المنتجات وتحصيل قيمة المبيعات نقدا وذلك في المنشأت الصناعية.


الاصول (الموجودات) Assets
وهي الموارد الاقتصادية المملوكة للمنشأة والتي يمكن قياسها محاسبيا او هي ممتلكات المنشأه ذات القيمه المادية والفائده المستقبلية للمنشأة


وتنقسم الاصول الى 3 اقسام

الاصول المتداوله



هي النقدية او الممتلكات التي يتوقع تحويلها الى نقدية او بيعها او استخدامها خلال سنة او دورة التشغيل ايهما اطول.
وتتضمن الاصول المتداولة النقدية والاستثمارات قصيرة الاجل والمدينين واوراق القبض والمحزون والمصروفات المدفوعه مقدما والايرادات المستحقة

الاصول الثابته



هي الممتلكات التي تقتنى بغرض استخدامها وليس بغرض اعادة بيعها فهي تستخدم في مزاولة النشاط ويمتد العمر الانتاجي لها لعدة سنوات او لاكثر من دورة تشغيل وغالبا لايتغير شكلها طوال عمرها الانتاجي ومن امثلتها الاراضي والمباني والالات والسيارات.

الاصول غير الملموسه



وهي الممتلكات او الحقوق التي ليس لها وجود او كيان مادي ملموس ولكنها ذات قيمة او فائدة للمنشأة مثل الشهرة وحقوق الاختراع.


الحصوم Liabilities


وهي التزامات او تعهدات على المنشأة تجاه الغير مقابل حصولها منهم على سلع او خدمات او قروض وتنقسم ايضا الى قسمين

التزامات متداوله


وهي الالتزامات التي يجب سدادها خلال سنة او خلال دورة التشغيل ايهما اطول وتشتمل على الدائنيين واوراق الدفع والمصروفات المستحقة والايرادات المقدمة والاقساط المستحقة من الديون طويلة الاجل.

التزامات طويله الاجل


وهي الالتزامات التي يستحق سدادها خلال فترة زمنية تزيد عن عام واحد او تزيد عن مدة دورة التشغيل ايهما اطول مثل السندات واوراق الدفع طويلة الاجل والقروض العقارية
مع الاخذ في الاعتبار
انه يجب استبعاد قيمة الاقساط المستحقة سنويا لسداد هذه الديون من عناصر الخصوم طويلة الاجل
وادراجها ضمن الخصوم قصيرة الاجل.


حقوق الملكية( Owner's Equity)
هي الالتزامات المستحقة على المنشأة تجاه ملاكها او اصحابها وتمثل الزيادة في قيمة الاصول عن الخصوم وتشمل المبالغ التي استثمرها الملاك في المنشأة بالاضافة الى الارباح الناتجة عن عملياتها والتي لم توزع وانما تم اعادة استثمارها.



قائمة المركز المالي (Financial Position Statement)



وهي الميزانية العمومية او مايسمى Balance Sheet وهي كشف او تقرير مالي يفصح عن المركز المالي للمنشأة في تاريخ معين ويتضمن ملخصا للاصول والالتزامات وحقوق الملكية الخاصة بالمنشأة.

الايرادات Revenues
وهي ثمن البضاعة المباعة او الخدمات المقدمة من المنشأة وتشتمل على المبالغ المحصلة والمبالغ تحت التحصيل مقابل الخدمات المقدمة او البضاعة المسلمة خلال الفترة.



المصروفات Expenses
هي تكلفة المواد والخدمات المستخدمة في تنفيذ الانشطة التي تزاولها المنشأة للحصول على الايرادات ويشار عليها ايضا بالتكاليف المستنفذة.


صافي الربح والخسارة Net profit - Loss
الربح هو الزيادة في الايراد المحقق عن المصروفات المرتبطة به خلال فترة معينة اما الخسارة فهي النقص في الايراد المحقق عن المصروفات المرتبطة به خلال فتره معينة.


قائمة الدخل Income Statement
هي تقرير لتقييم اداء المنشأة عن طريق مقابلة الايرادات بالمصروفات المرتبطة بها خلال فترة معينة فهي تفصح عن نتيجة اعمال المنشأة من ربح او خسارة خلال فترة معينة.


قائمة التدفقات النقدية Cash Flow Statement
وهي تقرير يستعرض معلومات عن النقدية المحصلة والنقدية المنصرفة وعلاقة ذلك بصافي الربح
وينبغي الاشارة الى انه قد جرت العادة ان يطلق على كل من قائمة الدخل وقائمة المركز المالي وقائمة التدفقات النقدية مجتمعة مصطلح واحد وهو القوائم المالية



بعد ما اتكلمنا عن المصطلحات نحاول بقي نفنطها اكتر


وبالمختصر المفيد جدا ..

تصوير الميزانية للشركة:



تقسم الى قسمين


1- الاصول


وتقسم قسمين :
- أصول ثابتة
أراضي - مباني - آلات
- أصول متداولة:
نقدية - مدينين - أوراق قبض


2-الخصوم وحقوق الملكية


وتقسم قسمين:
- حقوق الملكية
رأس المال
الاحتياطيات
- المطلوبات (الخصوم) دين على عاتق الشركة
دائنون
بنوك دائنة
أوراق دفع


ويجب أن يتساوى مجموع الأصول مع مجموع المطلبات وحقوق الملكية في أي لحظة وذلك ينشأ لدينا ما يسمى بمعادلة الميزانية


مثال:
الأصول = الخصوم (المطلوبات) + حقوق الملكية
حقوق الملكية = الأصول - الخصوم (المطلوبات)
=========================


الأصول مدينة
كل مصروفات الشركة ترحل الى الأصول


الخصوم في الجانب الآخر دائنة
كل إيرادات الشركة ترحل الى الخصوم وحقوق الملكية


وأخيرا


الأصول والخصوم وحقوق الملكية تعتبر حسابات حقيقية للشركة (تبقى مع بقاء الشركة)


الإيرادات والمصروفات حسابات وهمية .. (تؤدي دور معين وتنتهي وترحل)



هذه القاعدة الأساسية للمحاسبة



مراحل الدورة المحاسبية لأي شركة في العالم:



1-تسجيل..في دفتر اليومية
2-تبويب في دفتر الاستاذ العامgl
3- تلخيص .. ميزان المراجعة
4-استخراج نتائج النشاط(المتاجره وقائمة الدخل)
5-عرض المركز المالي للشركة (الميزانية)




المستخدمين للبيانات او المخرجات من نظام المحاسبة




مما سبق يتبين لنا ان المعلومات المحاسبية او مخرجات نظام المحاسبه هي عبارة عن معلومات تستخدم اساسا لاتخاذ القرارات او مدخلات لنظام اتخاذ القرار


وهذه المعلومات تستخدم من قبل العديد من المهتمين بها والذين تختلف اهدافهم منها ولذلك فان هذه المعلومات يجب ان تكون ملائمة لحاجة جميع شرائح المستخدمين لها ويجب ان تفي بحاجتهم جميعا وكل مستخدم ياخذ منها مايفيده في اتخاذ القرار وتأتي هذه البيانات بشكل موسع يهتم بكل الاحتياجات المرجوه منها لكافة المستخدمين


وينقسمون المستخدمين الى قسمين


القسم الاول هو المستخدم لهذه البيانات داخل الشركه او المنِشأة (Internal User)



وهي تمثل جميع المستويات الادارية داخل المنشأة حيث تساعدهم هذه البيانات في اتخاذ القرارت الاقتصادية الهامه التي تؤثر على ربحية الشركة والتطوير والاداره الامثل للموارد وغيره من هذه الامور وكذلك معرفة مدى حاجة الشركة للسيوله وتحديد المبالغ التي توزع على المساهمين وامكانية التوسع في النشاط ورسم السياسة المستقبلية للشركة وكذلك معرفة الادارة ما اذا كانت الشركة حققت الربح المنشود وغيره من الامور الداخلية
وتتصف هذه البيانات بانهاتحليلية و في غاية السريه وموسعه بشكل اكبر من حيث التفصيل وتساعد ادارة الشركة في اتخاذ القرار السليم على ضوءها . اذا هي للاستخدام الداخلي في الشركه ولايجب ان تقع في ايدي المنافسين لان لها تاثير كبير على نشاط وسياسة الشركة.


أمثله للمستخدم الداخلي
1- اصحاب المنشأة او المساهمين او الملاك (Owners)
وهؤلاء يستخدمونها في التعرف على مدى نجاح اعمالهم وقياس كفاءة الاداره في استخدام وحماية اموالهم بالاضافة لتقرير مااذا كانوا يريدون خفض او رفع او ابقاء استثمارهم في الشركة.

2- العاملون في المنشأة Employees
ينصب اهتمام العاملون في الشركة على استمرار وظائفهم والذي لن يتحقق الى في منشأة ناجحة ولذلك فان مايعنيهم هو ضمان استمرار المنشأة مما يضمن ضمان مستقبلهم الوظيفي ودليلهم في ذلك بيانات الشركة او المنشأة.



القسم الثاني وهو المستخدم الخارجي External User وهذه القسم يشمل جميع الاطراف التي تستفيد من هذه البيانات او التقارير المالية التي تصدرها الشركة او المنشأة وتحدد العلاقه او طريقة التعامل مع المنشأة .
وينقسم هذا القسم من المستخدمين خارج المنشأة الى5 فئات وهم



1-المقرضون مثل البنوك مثلا Lenders


وهم الذين قدموا قروضا او يدرسون تقديم قروض للمنشأة وهؤلاء يهتمون بالقوائم المالية للشركة لاتخاذ القرار في ما انهم يقدمون القروض او يمتنعون عن تقديمة. ولايمكن او نادرا ان يقدموا قرض للمنشأة اذا لم تتولد لديهم القناعه التامه بان الشركه قادرة على الوفاء بالقروض وفي وقت استحقاقها بناء على هذه البيانات.

2-المستثمرون المحتملون Potential Investors


وهم المستثمرون المتوقعون الذين يفكرون في استثمار اموالهم في المنشأة وذلك عن طريق شراء اسهم مثلا في الشركة وهؤلاء يحتاجون ان يعرفو كم العائد على استثمارهم ومدى كفاءة ادارة المنشأة ايضا.
[list=decimal]

[*]3-الموردون Suppliers
[/list]

ويستفيد المردون من هذه البيانات في اتخذ القرارات المتعلقه بتوريد مواد للشركة مثلا ومدى مقدرة الشركة على سداد قيمتها وذلك عندما تكون بالاجل.
[list=decimal]
[*]
4-الجهات الحكومية Governmental Agencies

[/list]

وتتمثل هذه الجهات مثلا في وزارة التجارة والصناعو ومصلحة الزكاه والدخل والمالية وكذلك ديوان الملراقبة العامة للمعلومات المحاسبية المتعلق بنشاط المنشأة وغيرها وذلك لاغراض عيده منها التخطيط الاقتصادي وجباية الزكاة ومراقبة الاداء وفرض الضرائب ومنح الاعانات.

5-العملاء Customers


وتفيدهم المعلومات في اتخاذ القرار في الاستمرار في التعامل مع الشركة في تزويدهم بما يحتاجونه من بضائع او خدمات لان اي تأثر او تدهور في المركز المالي للشركه قد يؤدي يجعل العملاء البحث عن مورد اخر محتمل لضمات استمرار امدادهم بالمنتجات المطلوبة.




فالمعلومات المحاسبية ضرورية لاغراضهم واهدافهم مع اختلاف تلك الاهداف حسب فئاتهم.

اذا باختصار النظام المحاسبي يصدر تقارير يتم توجيهها بالشكل التالي :



قائمة الدخل وقائمة المركز المالي والتدفقات النقدية تهم الملاك والمستثمرون المحتملون والمقرضين والمردون والادارة والعاملين والرىء العام


الاقرارات الزكوية والضريبية يتم تقديمها او تهم مصلحة الزكاة والدخل


التقارير الخاصة وتهم الجهات الحكومية
واخيرا التقارير الادارية وهي سرية وتهم ادارة المنشأة او الشركة فقط



بعد كدا الموضوع سوف يتجزأ بشكل منظم

اولا :خصائص المحاسبة وهي الامور التي يجب ان تتصف بها هذه المعلومات
ثانيا :فروع المحاسبة وهي الفروع التي تنقسم المحاسبه اليها وقد وجدت بسبب تطور المحاسبة وزيادة الحاجة اليها في مجالات عديدة
ثالثا :اهداف المحاسبة
رابعا: وظائفها
خامسا : المبادىء المحاسبية المتعارف عليها



اولا : خصائص المحاسبة


لكي تكون المعلومات المحاسبيه مفيدة لمستخدميها في شتى المجالات فانها يجب ان تتصف بخصائص معينة ويمكن تلخيصها كالتالي:
1-الملائمة
وتعد ملاءمة او مناسبة المعلومات المحاسبية من اهم الخصائص التي يجب ان تتصف بها هذه المعلومات والملاءمة تعني ان تلك المعلومات يجب ان تكون هامة ومفيدة عند دراسة المجكلة التي يراد حلها ومعالجتها واتحاذ قرار بشأنها
او بشكل اوضح يجب ان تكون المعلومات مفيدة ومهمة لما صممت من اجلة
2- الوقتية
اي ان الحاجة للمعلومات حاجة وقتية وبذلك يجب ان تكون المعلومات حديثة لان المعلومات المحاسبية تفقد قيمتها مع مرور الوقت ولذلك يجب ان تكون Up to date
3- القابلية للتحقق Verifiability
وهي الخاصية التي تجعل جميع المستخدمين لها بصفة مستقلة وباستخدام اساليب مماثلة ان يتوصلوا لنتائج متماثلة.
4- الموضوعية (البعد عن التحيز) Objectivity Freedom from bias
وتعني الابتعاد عن التقدير والحكم الشخصي في المحاسبة والاعتماد على مصادر حقيقية للمعلومات المحاسبية. وهو ان لاتكون المعلومات منحازه لجهة على حساب جهة اخرى.
5-الصحة او الدقة Accuracy
وهي على درجة كبيره من الاهمية لانه اذا لم تكن المعلومات صحيحة ودقيقة فما الفائدة منها وبما ان المعلومات المحاسبية مدخلات لنظام القرار فانها اذا كانت خاطئة وغير صائبة سوف تودي الى اتخاذ قرارات خاطئة وغير صائبة لنظام القرار والذي بدوره اعتمد على مدخلات غير صائبة. (مثل بيانات الامريكان المضلله)
6- القابلية للقياس الكمي Quantifiability

معروف ان المحاسبة اداة للتعبير عن نشاط اقتصادي على شكل وحدات نقدية اي ان المحاسبة هي لغة ارقام ويتم القياس للاحداث المالية واثباتها واعداد التقارير عنها بشكل كمي.













الموضوعالأصلي : سلسلة نفسي اتعلم محاسبة المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:‏Rowaidah ali




توقيع : ‏Rowaidah ali






الأحد نوفمبر 23, 2014 6:34 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 52
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة نفسي اتعلم محاسبة




سلسلة نفسي اتعلم محاسبة







اقتباس :
ثانيا: فروع المحاسبة السبعة

تطور اشكال المنشأت وكبر حجمها وتنوع انشطتها والتعقيد في عملياتها ادى الى زيادة وتنوع الحاجة الى المعلومات المحاسبية وكان من الضروري عليها ان تساير هذا التطور حتى تتمكن من تحقيق اهدافها وتستطيع ان تؤدي وظائفها كاداة لخدمة ادارة المنشأة ووسيلة للرقابة عليها وقياس مدى كفاءتها ولذلك فقد ترتب عليه ظهور فروع للمحاسبة ولكل فرع مجال مخصص واغراض محدده . وان كانت جميعها في اطار واحد وهو المحاسبة مثلها مثل الطب والهندسه فجميعها يتخللها فروع وتخصصات معينة ومتخصصه في قسم من الاقسام.

وهذه الفروع السبعه هي

1-المحاسبة المالية Fainancial Accounting


وهو الفرع الذي يختص بانتاج المعلومات المالية المتعلقة بالمنشأة وتوصيلها للاطراف المستفيدة على شكل قوائم مالية تساعد على معرفة المركز المالي للمنشأة في نهاية كل فترة زمنية معينة وتحدد الارباح والخسائر من جراء مزاولة المنشأة لنشاطها
وهي اساسا تهتم بتقديم المعلومات المحاسبية والبيانات للاطراف الخارجية اي خارج المنشأة ولذلك فالبعض يطلق عليها اسم المحاسبة الخارجية .

2-المحاسبة الادارية Managerial Accounting


وهي الفرع الذي يوفر المعلومات المحاسبية للادارة في المنشأة لمساعدتها في اداء وظيفتها وخصوصا وظيفتي او ادارتي التحطيط والرقابة
فهي تمد الاداره بالمعلومات المحاسبية اللازمه التي تساعدها بالقيام برسم السياسات ووضع الخطط لاستغلال الموارد المتاحة واتخاذ القرارات الصائبة كما تسهم في تمكين الادارة من متابعة وتنفيذ الخطط ومراقبة كفاءة الاداء
وبما انها تهتم بداخل المنشأ÷ فان البعض ايضا يطلق عليها اسم المحاسبة الداخلية

3-محاسبة التكاليف Cost Accounting


بما ان المنشأت تنتج اذا لابد من قسم يساعد في حساب تكاليف هذا الانتاج لذلك فان هذا الفرع من المحاسبة يسعى الى تحديد تكلفة الانتاج ومساعدة الادارة على تخطيط الانشطة الانتاجية باختلافها وتحقيق الرقابة عليها بغرض تحقيق الكفاية الانتاجية وضمان الاستحدام الافضل لعناصر الانتاج المختلفة
وتهتم محاسبة التكاليف اساسا بخدمة الادارة وترتبط بالمحاسبة المالية والادارية
ارتباطها بالمحاسبة المالية نظرا لانها تعمل على توفير المعلومات المتعلقة بتحديد بعض التكاليف اللازمة لاعداد القوائم المالية
وارتباطها بالمحاسبة الادارية نظرا لما توفرة محاسبة التكاليف من بيانات تستخدمها المنشأة في التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات.

4-المحاسبة الحكومية Governmental Accounting


هذا القسم هو القسم المتخصص في في تسجيل التصرفات المالية للجهات الحكومية في ضوء اطار محدد تحكمة اللوائح والانظمة المالية والقواعد التي تهدف الى تحقيق الرقابة المالية والادارية والحسابية على الايرادات والمصروفات الحكومية وتهدف المحاسبة الحكومية الى التاكد من مدى التزام الجهات الجكومية او الوحدات بالصرف في حدود الاعتمادات المخصصة ومن ثم تنظيم وضبط ورقابة التصرفات المالية للوحدات الحكومية.

5- محاسبة الزكاة والضرائب Tax and Zakah Accounting


وتختص في تناول وتجميع ومعالجة البيانات المالية بغرض ربطها بالضرائب وذلك في ضوء الانظمة والتعليمات المنظمة في هذا الشأن او تحديد الزكاة وذلك في ضوء القواعد الشرعية ومن ثم تحديد وعاء الزكاة او الضريبة واعداد الاقرار الخاص بها والواجب تقديمة لمصلحة الزكاة والدخل.

6-المراجعة Auditing


المراجعة تعد احد الوظائف الوثيقة بوظائف المحاسبة والمستقله عنها في نفس الوقت وهي تهدف الى التحقق من دقة المعلومات او البيانات وخصوصا البيانات الناتجه عن قسم المحاسبة المالية او الخارجية بغرض ابداء رأي فني محايد عن مدى عدالة القوائم المالية لمنشأة معينة في اظهار المركز المالي ونتيجة اعمال تلك المنشأة.

7-النظم المحاسبية Accounting Systems

قسم النظم المحاسبية هو احد مجالات المحاسبة التي تختص بتصميم النظم المحاسبية للمنشأت والاشراف على تنفيذها ثم تقييمها. ولاشك ان استخدامات الحاسب في المحاسبة والتشغيل الالكتروني للبيانات - EDP -
(Electronic Data Processing) ادى الى تعاظم اهمية مثل هذا التخصص مما جعله فرعا من فروع المحاسبة قائما بذاتة














الموضوعالأصلي : سلسلة نفسي اتعلم محاسبة المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:‏Rowaidah ali




توقيع : ‏Rowaidah ali






الأحد نوفمبر 23, 2014 6:34 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 52
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة نفسي اتعلم محاسبة




سلسلة نفسي اتعلم محاسبة







ثالثا :اهداف المحاسبة Opjectives of Financial Accounting

الاهداف للمحاسبة هي الغاية التي يرغب في تحقيقها النظام او الوصول اليها

ويجب التفريق بين الاهداف والوظائف التي سوف نتطرق لها في الموضوع القادم بعد هذا الموضوع
فالوظائف هي مجموعة الاعمال التي يتم القيام بها من اجل تحقيق الغاية والغاية هي الاهداف المطلوب الوصول اليها

اذا المحاسبة المالية تسعى الى تحقيق العديد من الاهداف والتي من اهمها الخمسة اهداف التالية :

1- تحديد نتيجة اعمال المنشأة من ربح او خسارة عن الفترات المعينة حسب المدة او دورة التشغيل.

2- تحديد المركز المالي في لحظة زمنية معينة وذلك للتعرف على ما للمنشأة من ممتلكات وما عليها من التزامات في تلك اللحظة.

3- توفير البيانات والمعلومات اللازمة للتخطيط ورسم السياسات للفترة او فترات قادمة مستقبلية.

4- توفير البيانات والمعلومات اللازمة لاحكام السيطره والرقابة على اعمال المنشأة والمحافظة على ممتلكاتها من الضياع والتلاعب والاختلاس والنهب والتزوير.

5- الاحتفاظ بسجلات كاملة ومنظمة ودائمة للتصرفات المالية التي تقوم بها المنشأة حتى يمكن الرجوع اليها عند الحاجة.













الموضوعالأصلي : سلسلة نفسي اتعلم محاسبة المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:‏Rowaidah ali



توقيع : ‏Rowaidah ali






الأحد نوفمبر 23, 2014 6:35 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 52
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة نفسي اتعلم محاسبة




سلسلة نفسي اتعلم محاسبة







رابعا: وظائف المحاسبة Functions of Financial Accounting
وكما ذكرنا الاختلاف بين الاهداف والوظائف
فان الوظائف المحاسبية هي مجموعة الاعمال التي يتم القيام بها من اجل تحقيق هذه الغاية وتقوم المحاسبة المالية على عدد من الوظائف ومن اهمها الست وظائف التالية:

قياس الموارد والممتلكات

والمقصود بقياس الموارد والممتلكات هو تحديد قيمتها او مقدارها في لحظة زمنية معينة

وتتمثل هذه الموارد في اصول الشركة او المنشأة اي الممتلكات الخاصه والحقوق التي لها عند الغير

قياس الالتزامات على المنشأة

مثل ما يجب ان تقيس المنشئة مواردها يجب ان تقيس ايضا التزاماتها وهي التي يعبر عنها في الموازنة

بالخصوم وكما ذكرنا فهي تتمثل في الحقوق التي على المنشأة للغير بخلاف ملاكها

وكذلك ايضا تقاس حقوق ملاك المنشأة والتي تتمثل في استثماراتهم في المنشأة سواء كانت مباشرة او

غير مباشرة في موارد المنشأة والتي تسمى حقوق الملكية في اصطلاح المحاسبة في الموازنة ويتم هذا

القياس ايضا في خلال الفتره المعينه. (3شهور او سنه مثلا)


قياس التغيرات في الموارد والحقوق

يترتب على المنشأة عند ممارستها النشاط استخدام الموارد المتاحة لها مما يؤدي الى حدوث تغير في قيمة هذه الموارد في المدة الزمنية المعينة نسبة الى المده التي قبلها او المدد الاخرى.
فعندما تهدف المنشأة مثلا لانتاج سلعه او تادية خدمة فانه لابد ان تستخدم (او تستهلك) جزء من مواردها او الكل وهذا المورد ممكن الحصول علية نقدا او بالاجل فهي بذلك تستبدل موردا اقتصاديا بمورد اقتصادي اخر او الالتزام بسداد القيمة في وقت لاحق.
ويترتب على عمليات التبادل هذه تغيرات في تشكيلة الموارد والالتزامات وحقوق الملكية وفي قيمة او مقدار كل منها
وهو ماتعني المحاسبة المالية بقياسة ومن ثم تحديد الارباح والخسائر.

تخصيص التغيرات على فترات زمنية محددة

وتعني ان القياس المحاسبي للتغيرات التي تطراء على الموارد والحقوق لابد من تخصيصها لفترات زمنية محددة بحيث تمكن من قياس كفاءة الاداء ونتائج الاعمال خلال الفترة.

التعبير عن العمليات في صورة نقدية

نظرا لعدم قابلية تجميع الاشياء غير المتجانسة للتجميع الرياضي فانه يتم اللجوء الى النقود كمقياس او معيار محدد يمكن التعبير به عن الاشياء غير المتجانسة في صورة وحدات قياس متجانسة.

ايصال المعلومات الى الاطراف المستفيدة

وكما سبق القول فوظيفة الايصال تبداء من حيث تنتهي وظيفة القياس
وتدور حول القوائم المالية التي تعكس نتائج اعمال المنشأة خلال فترة معينة والمركز المالي للمنشأة وفي لحظة زمنية معينة والتي يتم اعدادها لخدمة الاطراف المتعدده المستفيده منها سواء داخل المنشأة او خارجها.














الموضوعالأصلي : سلسلة نفسي اتعلم محاسبة المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:‏Rowaidah ali



توقيع : ‏Rowaidah ali






الأحد نوفمبر 23, 2014 6:35 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 52
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة نفسي اتعلم محاسبة




سلسلة نفسي اتعلم محاسبة







اقتباس :
حامسا : المباديء المحاسبية المتعارف عليها


Generally Accepted Accounting Principles
GAAP

المحاسبة المالية تعتمد على الكثير من المباديء والمفاهيم التي نشئت وتطورت على مدى تطور التاريحي للمحاسبة وكثيرا مايطلق عليها اسم المباديء المحاسبية المتعارف عليها او المقبوله قبولا عاما.

وهي توضح الطريقة او الاجراءت التي يتم بها معالجة مفردات القوائم المالية بشكل يؤدي الى تجانس سجلات وقوائم المنشئات التي تظهر بها مثل هذه البنود.


ومن اهم هذه المباديء المحاسبية الاثنا عشر مبداء التالية:

الوحدة المحاسبية Accounting Entity

من وجهة النظر المحاسبية تعامل كل منشأة كوحدة اقتصادية مستقلة ومنفصلة عن مالكيها وعن المنشأت الاخرى ولها شخصيتها المعنوية المستقلة استقلالا تاما عن مالكها بصرف النظر عن شكلها القانوني
وهذا المبداء يمثل محور الاهتمام الذي يدور حولة النظام المحاسبي. ولذلك فكل منشأة سجلاتها المحاسبية ونظامها المحاسبي من تحديد وقياس وتسجيل واحتفاظ وتبليغ للمعلومات المحاسبية
فالمعاملات المالية الخاصة بالمالك ليست جزء من المنشأة المملوكة له ولاتثبت في السجلات المحاسبية للمنشأة الى اذا كانت ذات تأثير مباشر عليها او لها علاقة.

الوحدة النقدية Monetary Unit

لابد من استخدام صيغة مفهومة لمستخدمي البيانات المحاسبية عند التسجيل والتبليغ لتلك البيانات او المعلومات
وهذا بالضرورة ادى الى مفهوم الوحدة النقدية او القياس النقدي
والذي يعني ان المحاسبة المالية تقوم بقياس الموارد (الاصول) والالتزامات (الخصوم ) والتغيرات فيها (الدخل) على شكل وحدات نقدية بالريال مثلا او بالدولار او غيره من العملات النقدية
باعتبار ان النقود هي وحدة القياس النمطية الملائمة لتحديد وتقرير تأثير العمليات المختلفة.

التكلفة التاريخية Historical Cost

هذا المبداء يعني ان المعاملة المالية تثبت على اساس كمية النقود الفعلية (اي التكلفة) التس استخدمت في التبادل لتلك المعاملة (المبلغ الذي تم شراء السلعة به)
بعد اثبات تلك المعاملة فان تكلفتها تسجل في الدفاتر المحاسبية وتظل على ماهي عليه دون النظر الى التغير الذي لحق على قيمتها فيما عدا الاستخدام .

فمثلا شراء قطعة ارض يتم تسجيله بالقيمه التي تم الشراء بها وتظل في السجلات بهذه القيمة بغض النظر عن التغيرات التي قد تحدث لقيمة الارض فيما بعد
ولاشك ان التمسك باتباع هذا المبداء يرجع الى سهولة التحقق من تلك القيم واستنادها الى اسس موضوعية.
وهناك اتفاق عام بين مستخدمي ومعدي القوائم المالية على اهمية وضرورة استخدام مبداء التكلفة التاريخية في تسجيل المعاملات المالية في الدفاتر وبالتالي استخدام القيم التاريخية كاساس لقياس عناصر القوائم المالية.

الاستمرارية Going Concern

ويقصد بهذا المبداء ان المنشأة وجدت لتستمر بالطبع وان المنشأة مستمرة في عملياتها لفترة من الزمن تكفي لانجاز تعهداتها والتزاماتها الموجوده في ضل غياب دليل موضوعي على عكس ذلك
وترتيبا على ذلك يتم تقييم الاصول على اساس التكلفة التاريخية ويتم تجاهل قيم التصفية للاصول والالتزامات واثارها على الدخل فضلا عن ان التمييز بين الاصول الثابتة والاصول المتداولة والخصوم القصيرة والطويلة الاجل هو نتيجة لتطبيق هذا المبداء وهو مبداء استمرارية المنشأة.

الفترة المحاسبية Accounting Period

لكي يتم القياس لنتيجة نشاط المنشأة(الوحدة المحاسبية ) بدقه فان يلزم ذلك الى تصفيتها وطبعا هذا الامر غير منطقي ان يتم تصفية المنشأة
ونظرا لان مستخدمي البيانات الاساسية والمعلومات المحاسبية بحاجة لها لمعرفة نتيجة اعمالها اولا باول حتى يتمكنوا في ضل رؤية واضحة واتخاذ قرارات اقتصادية سليمة . لذلك تم تقسيم حياة المنشأة الى فترات دورية غالبا ماتكون سنوية يتخللها تقارير ربع سنوية . وتسمى السنة المالية وفي نهاية كل فترة يتم قياس نتيجة اعمال المنشأة من خلال مقابلة المصروفات بالايرادات لتلك الفتره . كما يتم اعداد قائمة المركز المالي في نهاية تلك الفترة.

المقابلة Matching

تقسيم حياة المنشأة الى فترات دورية يتطلب لتحديد صافي دخل الفترة المحاسبية ان يحمل ايراد الفتره بجميع المصروفات التي ساهمت في تحقيق هذا الايراد بغض النظر عن واقعة تسديد هذه المصروفات
وهذا مايعرف بمبداء مقابلة الايرادات بالمصروفات
وهو من المباديء المحاسبية الهامة والتي تعتمد عليها كثير من الاجراءت المحاسبية التي ترتبط بتحديد نتائج الاعمال في نهاية تلك الفترة.


التحقق (الاعتراف بالايراد) Revenue Recognition

وهذا المبداء يعني ان المنشأة لاتعترف بالايراد وتسجله في دفاترها الى بعد تحققه فعلا ويتم تحديد نقطة تحقق الايرادات عند حدوث البيع ويتم ذلك عند تسليم السلعة المباعة او تقديم الخدمة
حيث انه عند هذه النقطة تتم عملية التبادل المادي ويتوفر دليل موضوعي على تحقق الايراد.


الثبات (التجانس) Consistency

ويعني هذا المبداء ان تقوم المنشأة بالثبات على اسلوب محاسبي معين ويجب عدم تغييره من فتره لاخرى ويعد هذا المبداء هام جدا لانه يساعد المستخدمين للمعلومات المحاسبية والقوائم المالية على تفسير التغيرات في المركز المالي وكذلك التغيرات في قائمة الدخل
ويمكن ان تتصور مدى الغموض الذي سوف ينتج اذا تجاهلت المنشأة هذا المبداء وغيرت اسليبها المحاسبية بين فترة واخرى فان اي منشأة يمكنها ان تؤثر في صافي الربح من سنة لاخرى زيادة ونقصا بمجرد تغيير الاساليب المحاسبية المتبعة
(نوع من انواع التلاعب)

ولكن هذا المبداء لايعني ان لاتغير المنشأة اسا ليبها وانما ممكن تغييرها ولكن لسبب يعود بالفائده على المنشأة ومستخدمي المعلومات او التحول من اسلوب الى اسلوب اخر افضل او حديث له فائده ايضا للمستخدمين

ولكن يجب الافصاح عن هذا التحول او التغير وبيان الاثار الناتجة عنه في القوائم المالية لكي لايتم التضليل للمستخدمين او المستفيدين من هذه المعلومات
ويجب الثبات عليه بعد ذلك.


الاستحقاق Accrual

هذا المبداء يعني انه عند قياس فتره معينه ومحدده حسب البيانات المالية المعلنه فانه يجب ان يتم قياس الدخل الخاص بهذه الفتره وان الايرادات التي تؤخذ في الاعتبار هي تلك الايرادات التي تخص نفس الفترة سواء حصلت ام لم تحصل
كما ان المصروفات ايضا التي تؤخذ في الاعتبار هي تلك المصروفات التي تخص نفس الفترة سواء سددت ام لم تسدد
وهذا يعني ان تتم المحاسبة عن العمليات المالية بغض النظر عن اقترانها بالتدفقات النقدية الداخلة او الخارجة.


التحفظ (الحيطة والحذر) Conservatism

هذا المبداء يعني انه في الكثير من المواقف المتعلقه بالتقييم للاصول وتحديد الدخل تكون هناك عدة قيم تمثل بدائل في مجال التقييم
وفي هذه الحالة فان المحاسب يختار البديل الذي يترتب عليه عدم زيادة قيمة الدخل وبالتالي عدم زيادة قيم عناصر الاصول بقائمة المركز المالي
وهذا المفهوم يعد تطبيقا لقاعدة الحيطة والحذر المحاسبية
بمعنى
الحيطة في اخذ الخسائر المتوقعة في الاعتبار قبل حدوثها
والحذر من اخذ الارباح المتوقعة في الاعتبار الى عند تحققها فعلا.

الاهمية النسبية Materiality

ويقصد بهذا المبداء ان الاهتمام بتوفير الدقة في معالجة وتحليل المعلومات المحاسبية يتوقف على مدى اهميتها النسبية على قائمة الدخل وقائمة المركز المالي.
ففي حين انه من الوجهة النظرية يجب ان تعالج جميع البيانات بنفس الطريقة مهما كبرت او صغرت الى انه في الواقع العملي كثيرا مايتم اهمال الطرق الصحيحه في المعالجة للبيانات وذلك عندما تكون مرتبطة بقيم صغيره نسبيا.
على سبيل المثال يمكن توزيع قيمة السياره المشتراه والتي تقدر فترة استخدامها 3 سنوات مثلا على فترات الاستخدام. بينما لايتم توزيع تكلفة الادوات والمهمات المكتبية التي يقدر استخدامها خلال نفس الفترة وذلك نظرا لان تكلفة مثل هذا التوزيع لاتتناسب مع العوائد التي يمكن الحصول عليها من المعالجة الاكثر دقة.

الافصاح Disclosure

المبداء الاخير وهو الافصاح ويعني انه عند اعداد القوائم المالية يجب ان يكون هناك علانية تامة بحيث لايتم اخفاء اي معلومات او بيانات قد تضر بالمتستفيدين او مستخدمي هذه البيانات او القوائم او قد تساهم في اتخاذ قرار معين.
ويجب على المحاسب ان يلتزم الحياد عند اعداد هذه القوائم وذلك بالافصاح التام عن جميع المعلومات بغض النظر عن مدى تأثيرها على هذه القوائم.














الموضوعالأصلي : سلسلة نفسي اتعلم محاسبة المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:‏Rowaidah ali




توقيع : ‏Rowaidah ali






الأحد نوفمبر 23, 2014 6:36 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 52
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة نفسي اتعلم محاسبة




سلسلة نفسي اتعلم محاسبة







اقتباس :
من اهم القواعد المحاسبية الاساسية في النظام المحاسبي ( نظريتا القيد المزدوج والقيد المفرد)
والقيد المزدوج هو نظام قيد حيث لكل عملية تتم قيدان متساويان فى القيمة أحدهما دائن والآخر مدين. وهي التي تستخدم في الميزانيات والحسابات بحيث تكون دائما البيانات مقسومة الى قسمين دائن ومدين اي ان هذه النظرية هي الاساس الذي يقوم عليه النظام المحاسبي وهي تشكل الاساس في اثبات كافة العمليات المالية في السجلات المحاسبية. وتعتمد هذه النظرية على قاعدة منطقية وهي ان جميع ممتلكات المنشأة تتساوى مع مصادر هذه الاموال تتساوى اي انه في حالة ان محمد لديه رصيد في البنك مليون ولديه فيلا بقيمة مليون اذا فان ممتلكاته 2 مليون
اذا السؤال هنا من اين اتى بهذه المبلغ وماهي مصادرها
اما ان تكون قروض من البنك العقاري مثلا او مصادر اخرى او قروض من البنوك الاخرى او مبلغ من شخص ما محدد

وهكذا فان مايملكه محمد اثنين مليون هو مساوي لمصادر هذه المبلغ والقاعده هنا ان تتساوى الموازنة اي ان الخصوم تتساوى مع الاصول

وبايضاح اكثر للقيد المزدوج Double Entry
تقوم على اساس ان لكل عملية مالية طرفين متساويين في القيمة ومختلفين في الاتجاه ولذلك يتم تحليل كل عملية مالية من عمليات المنشأة الى طرفين متساويين
احدهما مدين
والاخر دائن
وهومايعني انه لاتمام اي عملية مالية يتطلب وجود اكثر من طرف مختلفين احدهما دائن والاخر المقابل مدين بنفس القيمة
اي ان مقدار المديونية لابد ان يكون مساويا لمقدار الدائنين
او بعبارة اخرى يترتب على اي عملية مالية اثار مزدوجة تتمثل في مديونية احد الاطراف وهو الذي حصل على القيمة ودائنية الطرف الاخر الذي فقد القيمة
ولاثبات هذه العملية يمكن جعل الطرف الذي حصل على القيمه او المبلغ مدين
اما الذي فقد المبلغ فهو دائن.

ومثال على فكرة الحاصل على القيمة او المبلغ والفاقد له في تطبيق هذه القاعده او النظرية (القيد المزدوج)
نفرض ان الزاهد اراد ان يستقل ويفتح شركة ثانيه مثلا
وراس مال الشركة 100 مليون يورو وقام بايداع المبلغ في بنك الخليج وهو 100 مليون في حساب جاري في البنك باسم الشركة الجديده
وهنا لتحديد الطرف المدين والطرف الدائن نلاحظ ان حساب الشركة في البنك هو الذي حصل على المبلغ حيث ان الشركة حصلت على المبلغ وتم ايداعه في حسابها في البنك ومن ثم فان حساب الشركة في البنك اصبح مدين بمقدار هذا المبلغ في حين ان الزاهد هو الذي فقد المبلغ لصالح حساب الشركة في البنك
وبما ان حقوق الزاهد يتم اثباتها في حساب راس المال فيكون هذا الحساب هو الذي فقد المبلغ لصالح الحساب البنكي للشركه وبذلك يكون حساب راس المال دائنا
وبذلك يمكن تلخيص العمليه هذه وفقا لقاعدة القيد المزدوج كما يلي:
الطرف المدين هو حساب الشركة في البنك 100 مليون يورو
الطرف الدائن هو حساب راس المال 100 مليون يورو

وبناء عليه فان قاعدة القيد المزدوج فان الاصول او المصروفات تسجل في جانب الايمن مثلا في البيانات المالية وان اي زيادة في عنصر من تلك العناصر يتم تسجيله كمدين في الجهة المقابلة
والعكس في حالة النقص في اي عنصر من عناصر الاصول او المصروفات فانها تسجل في الجانب المقابل وتجعل دائنة

وعلى هذا الاساس فانه في الميزانيات يتم كتابة
الخصوم وحقوق الملكية والايرادات تظهر في الجانب الايسر من معادلة المحاسبة وبالتالي فان الزيادة في اي عنصر من عناصر الخصوم او حقوق الملكية او الايرادات تسجل في الجانب الايسر من حساباتها اي تجعل دائنة.
في حين ان النقص في اي عنصر من عناصر الخصوم او حقوق الملكية او الايرادات تسجل في الجانب الايمن من حساباتها اي انها تجعل مدينة.



الي هذا الحد انتهيت من المحاسبة النظريه

انصح بعد ذلك

سلسلة المحاسبة للمبتدئين والمتمرسين لاخي اسلام


وفقكم الله جميعا














الموضوعالأصلي : سلسلة نفسي اتعلم محاسبة المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:‏Rowaidah ali




توقيع : ‏Rowaidah ali










  






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd
صاحب الموقع : DeRRaZ BouJemAA
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة