شاطر

الأحد نوفمبر 16, 2014 9:08 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 23
نقاط : 69
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: (¯`'•. حصرياً :: موسوعة الأم والطفل :: حصرياً .•'´¯) ‏




(¯`'•. حصرياً :: موسوعة الأم والطفل :: حصرياً .•'´¯) ‏







الحمد لله
الذي جعلنا مؤمنين موحدين
من أمة سيدنا محمــــــد خير المرسلين
والصلاة والسلام على النبي المجتبى والرسول المصطفى
وآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان
إلى يوم الدين
_._ أمــــــــا بعد _._
نرجو
من الله العلي القدير
أن يوفقنا لما فيه خير المسلمين
وأن يجمعنا في هذه الدنيا على العمل الصالح وفي الآخرة
في جنات النعيم مع النبيين والصديقين
والشهداء
الأم
العزيزة
تحية طيبــه وبعــد
من أجلك ومن أجل طفلك
تم إخراج هذا الموضوع ذو الأهداف المتعددة
إلي النو
أولاً
الموضوع يسعي إلي تعميق الثقافة الطبيه الخاصة بتربية طفلك منذ تحملين به
وحتي يشب ويكبر بإذن الله
ثانياً
تعريفك مراحل التطور الطبيعي لطفلك والتي تفيدك في الإكتشاف المبكر
والعلاج الفعال لتأخره
ثالثاً
إرشادك لأفضل الوسائل للمحافظة علي صحة طفلك
النفسية والجسمانية والإجتماعية
رابعاً
إطلاعك علي آخر ما توصل إليه العلم في طب الأطفال
خامساً
تعريفك ببعض المعتقدات الخاطئه والتصورات الغير صحية
والخاصة بصحة طفلك
أتمني من الله
أن يكون هذا الموضوع
بأجزائه المختلفة وسيلة للحفاظ علي أبنائنا وتنشئتهم في أفضل حال
ولا ننسي جميعاً أن الأمر بيد الله سبحانه وتعالي أولا وأخيراً فهو الحافظ والمنعم بهذه الذرية
ولا يفوتنا أن ننشئهم أيضاً علي طاعة الله والخلق الحسن جنباً إلي جنب مع الصحة الجسمانية
رحلة
إستقبال المولود من الحمل حتي ما بعد الولادة
حالــياً
بعض السيدات
يعتقدن أن الرعاية الطبية للحمل تبدأ من لحظة العلم به
لكن الأطباء يؤكدون أن الرعاية بصحة الأم يجب أن تبدأ في فترة ما قبل الحمل
وأن تلتزم الزوجات والأمهات بأنماط غذائية ويتبعن إرشادات طبية تضمن صحة جيدة لهن وللجنين في بدايته
وأن تستمر المرأه الحامل في إتباع برنامج محدد للتغذية وممارسة الرياضة لكي تحافظ علي صحتها وصحة جنينها
الوزن المثالي
في فترات الحمل المختلفة
يتوقع أن يزداد وزن السيده الحامل من 10 - 12 كيلو جرام خلال الحمل
إن كان وزنها قبل الحمل مثالياً ومناسباً لطولها
بينما تكون الزيادة من 13 - 15 كيلو جرام إن كانت نحيفة
ومن 7 - 10 كيلو جرام إن كانت بدينة
وتتوزع هذه الزيادة في الوزن خلال شهور الحمل التسعه كما يلي
( 1 ) زيادة لا تتجاوز 3 كجم خلال الأشهر الثلاث الأولي
( 2 ) زيادة 4 كجم خلال الأشهر الثلاثة التالية
( 3 ) زيادة 3 كجم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة
البرنامج
الغذائي أثناء الحمل
التغذية خلال فترة الحمل
لا تعني زيادة الطعام والمأكولات ذات السعرات الحرارية العالية والخالية من الفيتامينات ولا المأكولات المشبعه بالدهنيات أو الأملاح
إنما تعني تناول المأكولات التي تمنح البروتين والكالسيوم والحديد والزنك والأملاح المعدنية ( إضافة إلي الطاقة )
الوحدات الحرارية الإضافية المطلوبه خلال فترة الحمل
هي 300 – 400 وحدة في اليوم
لكي يصبح مجموع الوحدات الحرارية اليومية 2400 – 2600 وحدة
بزيادة 15-20 % عن المعدل قبل الحمل
وتحتاج الأم الحامل إلي جانب السعرات الحرارية
إلي تناول ضعف كمية البروتينات المطلوبة يومياً
لتصبح الكمية المطلوبة حوالي 85 – 100 غرام
لذلك علي السيدة الحامل إتباع نظام غذائي صحي ومتنوع لتأمين إحتياجات جسمها المتزايدة ولتلبية إحتياجات الجنين
يجب علي المرأه الحامل الإمتناع عن
شرب المنبهات كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية و الأطعمة الدسمه والغنية بالدهون
حيث أنها تسبب الحموضه
بالإضافة إلي التوابل والبهارات والفلفل والأطعمه المالحة والمخللات
حيث أنها تسبب الغثيان
ما هو
أفضل برنامج غذائي بعد الولادة ؟
يجب أن يحتوي غذاء الأم بعد الولادة
علي الخضروات الورقية والأطعمة البروتينية مع الإكثار من شرب السوائل
وخاصة الأم المرضعة
ما هي أهم المشاكل
التي تمر بها المرأة الحامل وكيف يمكنها التعامل معها ؟
-: أولاً الغثيان وعلاجه :-
تناولي 5 - 6 وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من 3 وجبات رئيسية
حاولي أن تتناولي وجبة الإفطار حتي إن كان ذلك مزعجاً لأن المعدة الفارغة تزيد من حدة الغثيان
قد يساعدك أكل بعض البسكويت الساده أو الخبز الجاف قبل النهوض من السرير للتخفيف من الشعور بالغثيان وبعدها تناولي الإفطار
قللي من أكل الحلويات والسكريات التي قد تزيد الغثيان
تجنبي الأطعمة الدسمة و الحامضة والمقلية لأنها تحتاج إلي فترات طويلة لكي تهضم
عندما تشربي أي سائل إشربي ببطء بحيث تأخذي كمية صغيره كل فترة ولكن لابد من المواظبة علي شرب السوائل حتي تتجنبي الجفاف
وأخيراً لا تقلقي علي وزنك في هذه الفترة ولا علي صحة الجنين حتي إذا وجدت نفسك تأكلين أرزاً فقط فبعد الإسبوع العاشر دائماً ما تزول هذه الأعراض
ولا تنسي أن تأخذي قسطاً كافياً من النوم في المساء والظهيرة
-: ثانياً الإمساك وعلاجه :-
شرب السوائل بكميات كافية تقريباً 8 أكواب في اليوم
تناولي البرقوق اوالخوخ اوالمشمش اوالتين المجفف يومياً مساءً
أو منقوعاً في الماء الدافئ صباحا
الإكثار من المأكولات الغنية بالألياف كالخضار والفاكهة والبقوليات
( الخبز الأسمر – العدس – الفول – الحمص )
يفضل أن لا تتناول المرأه الحامل أي دواء مسهل دون إستشارة الطبيب حتي ولو كان من الأعشاب الطبيعية لأنها قد تضر بالجنين
-: ثالثاً الإسهال وعلاجه :-
شرب السوائل بكثرة خاصة النشا والليمون المذاب في الماء
بالإضافة إلي أكل الأرز والبطاطس المسلوقه
******************
-: رابعاً الحموضه وعلاجها :-
تجنبي القهوة والشاي والمشروبات الغازية والشوكولاته لأنها تزيد من نسبة الأحماض التي تفرزها المعدة
وإبتعدي عن المأكولات الحارة والتي تحتوي علي البصل والفلفل والثوم
لا تشربي السوائل خلال تناول الوجبة ولكن بين الوجبات
لا تستلقي أو تنامي بعد الأكل مباشرة وإنما بعد ذلك بساعه علي الأقل
-: خامساً آلام الظهر وعلاجها :-
إرتدي حذاء بكعب منخفض
وإحرصي علي الوضع الصحي خلال الجلوس أو الوقوف
ضعي وسادة وراء ظهرك عند الجلوس
ولا تبقي في وضع واحد مدة طويلة سواء في الجلوس أو الوقوف
تجنبي حمل الأشياء الثقيلة
وعندما تريدين حمل شيء لا تثني وسطك ولكن إثني ركبتيك
إذا كان ظهرك يؤلمك بالفعل فالكمادات البادرة أو الدافئة علي الجزء الذي يؤلمك قد تخفف الألم
*****************
-: سادساً الإرهاق ومشاكل النوم وعلاجها :-
أفضل وضع للنوم أثناء الحمل هو النوم علي الجانب الأيسر مع وضع وسادة بين الركبتين
ولتجنب الأرق أيضاً خذي قبل النوم حماماً دافئاً مما قد يريح العضلات ويساعد علي النوم
******************
-: سابعاً آلام البطن وعلاجها :-
بعض السيدات أثناء الحمل بآلام الدورة الشهرية
وتظهر هذا الآلام عندما يزداد حجم الرحم مع الحمل فتشتد أربطة الرحم وهذا أمر طبيعي
قد يساعد إستخدام قربة ماء دافئة علي تخفيف الألم أو الجلوس أو الرقود مع رفع القدمين
****************
-: ثامناً آلام اليدين وعلاجها :-
يأتي تنميل الأصابع وآلام اليدين نتيجة للضغط علي أعصاب اليد
ولتخفيف الألم إثني وإفردي أصابعك كثيراً أو إفردي كفيك مع فتح الأصابع
عادة تختفي هذه الحاله بعد الولادة
هل
للرياضه دور مهم أثناء الحمل ؟
نعم وأيضاً بعد الولادة
لأنها تساعد علي شد عضلات الجسم والمحافظة علي الوزن طوال الحمل
وتساعد علي تقوية عضلات البطن والحوض مما يساهم في الولاده الطبيعية
وتقلل أيضاً من الأعراض المصاحبة للحمل مثل آلام الظهر والإمساك
ولكن إذا كان هناك تاريخ ولادة مبكرة أو هناك مشاكل مع الحمل فمن المفضل عدم ممارسة
الرياضة أو عمل برنامج يلائم الحالة أثناء الحمل ولذلك يجب أن تسألي طبيبك المعالج عن الرياضة المناسبة لحالتك
الرياضه المناسبة أثناء الحمل هي الرياضه التي لا تشكل عبئاً جسدياً مثل المشي
حيث ثبت أن الحامل ممكن أن تواظب علي هذه الرياضه حتي الشهور الأخيره للحمل
ولكن يجب تجنب الرياضات مثل الجري وحمل الأوزان الثقيلة
****************
ما هي
أهداف التمارين الرياضية بعد الولادة ؟
إعادة مرونة منطقة العجان وتقوية عضلات المثانة والمهبل والشرج
مساعدة الرحم علي إستعادة حجمه الطبيعي
تقوية عضلات البطن والثدي
تساعد علي رجوع الوزن إلي المعدل الطبيعي بعد الولادة
تقلل من الفترة المطلوبة للرجوع إلي الحياه الطبيعية بعد الولادة
هل الجماع
أثناء الحمل له مخاطر علي المرأة أو الجنين ؟
بالرغم من أن الجماع لا يؤدي إلي الإجهاض فمن الممكن أن يؤدي إلي إنقباض الرحم
ولذلك فإن حدوث مغص بسيط بعد الجماع أمر طبيعي
ولكن إذا إستمر المغص لفترة طويلة أو إذا أدي إلي نزول دم فيجب الإمتناع عن الجماع وإستشارة الطبيب المعالج
كما يجب الإمتناع عن الجماع إذا كان هناك إحتمال ولادة مبكرة
أو إذا كان هناك نزيف بعد الشهر الثالث للحمل
***************
متي تبدأ
الرضاعه الطبيعية وما فوائدها ؟
يفضل أن تبدأ الرضاعه الطبيعية في أقرب وقت بعد الولادة
حيث أن التأخر في بدأ الرضاعه قد يؤدي إلي قلة كمية حليب الأم
كما أن الطفل قد يعتاد علي الحليب الصناعي ويرفض حليب الأم
فالرضاعة الطبيعية تعزز العلاقات الحميمة بين الطفل والأم وتساعد علي إنقباض الرحم
مما يؤدي إلي توقف الدم بعد الولادة وإستعادة الرحم لحجمه الطبيعي
كما تساعد الرضاعة الطبيعية علي إستعادة الأم لوزنها الطبيعي وتقلل من الإصابة بالاكتئاب النفسي
بالإضافة إلي أنها تساعد في تأخير التبويض ومنع الحمل في الشهور السته الأولي
وتساعد أيضاً علي عودة الثديين إلي حجمهما الطبيعي وتقلل من نسبة الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل
***************
فوائد ومزايا لبن الأم
يعتبر
لبـــــن الأم
هو التغذية المثلي للرضيع
فهو يحتوي علي كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل
وبالنسب التي يحتاجها وقد أثبتت الدراسات و الأبحاث العلمية أن الأفضل للطفل أن يعتمد كليا
علي الرضاعه الطبيعية فقط خلال الستة أشهر الأولي من عمره
ثم بدء الفطام ( إدخال عناصر غذائية أخري ) بعد ذلك بالإضافة إلي الرضاعة الطبيعية
********************
فوائد ومزايا لبن الأم
للأم وللطفل
بالنسبة للأم
تساعد الرضاعة الطبيعية علي سرعة عودة الرحم للحجم الطبيعي قبل الحمل والولادة
وكذلك تساعد علي منع حدوث نزيف ما بعد الولادة
وتعتبر وسيلة طبيعية لمنع الحمل
ويمكن الإعتماد علي الرضاعة الطبيعية كوسيلة لتقليل إحتمال حدوث الحمل خلال
الستة أشهر الأولي بعد الولادة
بالنسبة للطفل
لبن الأم متوافر في أي وقت
طازج , معقم , درجة حرارته مناسبة
تتوافر فيه كل العناصر الغذائية المطلوبة مثل
البروتين : حيث يحتوي لبن الأم علي نوع من البروتين سهل الهضم للطفل
الدهون : يحتوي علي الدهون الأساسية للشعر والجلد ونمو المخ
الكربوهيدرات : يحتوي علي السكر في صورة اللاكتوز الضروري للإمتصاص الجيد للكالسيوم والفسفور والحديد وكذلك ضروري لنمو المخ
يحمي الطفل من حدوث العدوي حيث يحتوي علي عوامل تزيد من المناعة كذلك يحمي من حدوث الحساسية
ولقد أثبتت الدراسات العلمية أن الرضاعة الطبيعية تقلل من
فرصة إصابة الطفل بالعديد من الأمراض في المستقبل مثل مرض السكر وأمراض القلب والحساسية الصدرية والسمنة
بالنسبة للأم والطفل معاً
الرضاعة الطبيعية تكون إرتباط نفسي قوي بين الأم والطفل فينمو الطفل في إستقرار نفسي
متي يبدأ تدفق اللبن في ثدي الأم ؟
في الأيام الأولي بعد الولادة ( 3 - 4 أيام )
يكون جسم الأم لبن السرسوب أو اللبأ وهو ما قبل تكون اللبن الطبيعي
ويكون لبن السرسوب سائل سميك أصفر اللون ويحتوي علي العديد من مضادات البكتريا والمواد المدعمة للمناعة
والعناصر الهامة والضرورية للطفل التي لا تتواجد في أي نوع من الألبان الصناعية
ومن حكمة الله سبحانه وتعالي أن تدفق لبن السرسوب يكون ببطء شديد
حتي يمكن الطفل الرضيع من تعلم كيف يرضع وكيف يربط بين عملية المص والبلع والتنفس
وكأن الله سبحانه وتعالي يبدأ خطوة بخطوة ببطء مع الرضيع حتي يتم تدريبه وتعليمه جيداً
ثم يبدأ يزداد معدل تدفق اللبن بعد أن يصبح الرضيع متمكن من الرضاعة
بعد ( 3 - 4 أيام ) يبدأ لبن السرسوب بالتحول إلي مرحلة أخري من اللبن
يسمي لبن إنتقالي يستمر لمدة 10 أيام حتي يتحول إلي اللبن الناضج الذي يعتبر المرحلة الأخيرة في تكوين لبن الأم
ويبدا كمية اللبن في التزايد تدريجياً
تبعاً للرضاعة حيث أن عملية الرضاعة تنبه جسم الأم لتكوين المزيد من اللبن
لهذا ننصح الأم بالإكثار من الرضاعة والإعتماد كلياً عليها
لأنه كلما زادت الرضاعة كلما زادت كمية اللبن في جسم الأم
ويجب أن تعلم الأم إذا كانت الولادة قيصرية
أنه أحياناً تكون زيادة كمية اللبن ببطء عن المعتاد فعليها أن تستمر في الرضاعة حتي يزيد اللبن
ويحدث أحياناً في بعض الحالات وبدون أي أسباب واضحة
أن يتدفق لبن الأم بعد أيام قليلة من الولادة
ويعتبر ذلك طبيعي
وعلي الأم إذا لم يتواجد لبن في ثديها خلال 72 ساعة من الولادة أن تتصل بالطبيب حتي يتم وصف لبن صناعي مناسب حتي يتواجد لبن في ثدي الأم
متي تبدأ الرضاعة الطبيعية ؟
الأفضل أن تتم الرضاعة من ثدي الأم خلال ساعتان بعد الولادة مباشرة
حيث أن الأم ستجد صعوبة في إرضاع المولود بعد ذلك لأنه سيستسلم لنوم عميق في الـ 24 ساعه بعد الولادة
ويجب التأكيد علي عدم إعطاءه أي لبن من زجاجة
حتي لا يختلط عليه الأمر بعد ذلك بين ثدي الأم والزجاجة
   ما هي
   علامات الجوع لدي الرضيع ؟
   لا يجب علي الأم أن تنتظر حتي يبكي الرضيع
   لتعلم أنه جائع ويريد الرضاعة فهناك العديد من العلامات الأخري التي يجب علي الأم ملاحظتها
   حتي ترضع الطفل قبل الوصول للبكاء
       يفتح فمه
       يخرج لســــانه
       يحرك شفتيه وكانه يرضع
       يحرك الرضيع رأسه من جــــــــانب إلي آخر
       يحك أنفه في صدر الأم أثناء حملها له
       يقوم ببعض الأصوات الهادئة
       يضع أصابعه في فمه
       إذا لمس أي شئ خده يبدأ في تحريك فمه في نفس الإتجاه
   عادة تتم رضاعة الطفل الرضيع عندما يجوع 8 - 12 مرة يومياً
   ويترك لمدة 10 - 15 دقيقة علي كل ثدي
   ويرضع من كلا الثديين في كل رضعة
   ويتم التبديل بالتتابع بين كل ثدي في كل مرة رضاعة
   فإذا بدأت الأم الرضاعة من ثدي ترضعه من الآخر في الرضعة التالية وهكذا
   ما هي الأوضاع المختلفة للرضاعة ؟
   يوجد أكثر من وضع للأم أثناء الرضاعة وعليها أن تختار الوضع الأنسب والأكثر راحة لها
   وضع المهد
   وهو الوضع المفضل لمعظم الأمهات
   تسند الأم رأس الرضيع بإحدي ذراعيها وتسند ظهره والجزء الأسفل من جسمة بالذراع الآخر واليد
   وبذلك يكون ثدي الأم أمام وجه الطفل الرضيع مباشرة
   وضع كرة القدم
   يعتبر هذا الوضع للرضاعة مناسب جداً بعد الولادة القيصرية أو إذا كان حجم الطفل صغير جداً أو إذا كان حجم ثدي الأم كبير
   يوضع الطفل تحت ذراع الأم ورأسه علي يد الأم وتسند الأم جسم الطفل بالساعد
   وضع الإضجاع الجانبي
   يعتبر الوضع الأكثر إنتشاراً بعد الولادة القيصرية
   تنام الأم علي جنبها ويكون وجه الطفل تجاه الأم
   ويوجد طريقتين للأم لتقديم الثدي للطفل للرضاعه
   1- مسكة راحة اليد : بحيث يكون إصبع الإبهام فوق الجزء الغامق من الجلد حول الحلمة وباقي أصابع اليد تحت الثدي بحيث تكون أصابع يد الأم علي شكل حرف ( C أو V )
   2- مسكة المقص : تكون أصابع الإبهام والسبابة فوق الجزء الغامق من الجلد حول الحلمة وباقي الأصابع تحت الثدي وتضع الأم حلمة الثدي والمقدار الممكن من الجزء الغامق حول الحلمة برفق في فم الرضيع المفتوح جيداً وليس بدفع رأسه نحو الثدي
كيف تتأكد الأم
أن الطفل في الوضع الصحيح للرضاعة ؟
تجد الأم أحياناً
صعوبة أثناء الرضاعة خاصة إذا كان أول مولود لها
لذلك يوجد بعض النقاط الهامة التي يجب علي الأم ملاحظتها
لتتأكد أن الطفل في الوضع الصحيح للرضاعة وهي
يجب أن تتأكد الأم أن فم الطفل مفتوح جيداً
وأن لسانه غير مرفوع إلي أعلي قبل البدء في الرضاعة
علي الأم أن تسند ثديها بيديها وتضع إبهام اليد علي أعلي الثدي وباقي أصابع اليد في أسفل الثدي
علي الأم أن تنتظر حتي يفتح الطفل فمه جيداً ويكون لسانه إلي أسفل
ثم تدفع ثديها برفق إليه وليس العكس أن تجعله يفتح فمه بالقوة بواسطة دفع حلمة الثدي إلي فمه
تتأكد الأم أن حلمة الثدي بأكملها داخل فم الطفل
وكذلك الجزء المحيط بالحلمة ( الجزء الغامق من الجلد المحيط بالحلمة )
ويجب أن تجعل الطفل يدخل أكبر جزء مستطاع منه في فمه
يجب أن تتأكد الأم أن أنف الطفل بالكاد تلمس الثدي وليست مضغوطه في ثديها
وعلي الأم أن تتابع حركة فك الصغير أثناء الرضاعة لتتأكد أنه يرضع وكذلك تري وتسمع صوته أثناء عملية البلع
تشعر الأم في بداية وضع الثدي في فم الطفل بألم بسيط لمدة لا تزيد عن دقيقة واحدة
ثم يزول هذا الألم نهائياً فإذا إستمر إحساسها بالألم
يجب عليها وقف الرضاعه مؤقتاً ثم إعادة وضع الطفل مرة أخري علي الثدي بطريقة صحيحة
أغلب الأطفال يتركون ثدي الأم وحدهم
وإذا لاحظت الأم أن الطفل بدأ يمص الجزء الأمامي من فمه فيجب عليها أن تحوله إلي الثدي الآخر
عادة يأخد الطفل من 4 - 5 مرات من المص ثم يتوقف لمدة 5 - 10 ثواني
وكلما زاد اللبن في ثدي الأم كلما زادت مرات المص وعلي العكس
كلما قلت كمية اللبن في ثدي الأم كلما قلت مرات المص من 3 - 4 مرات وزادت فترة التوقف بعدها لأكثر من 10 ثواني
ويجب علي الأم مراجعة الطبيب في الحالات الآتيه لأنها تدل علي أن الرضاعة لا تتم بالطريقة الصحيحة :
- شعور الأم بألم دائم أثناء عملية الرضاعة
- إذا كان الطفل الرضيع دائماً ينام علي ثدي الأم قبل إتمام الرضاعة
- لا يبدو علي الطفل الشبع بعد إنتهاء الرضاعة
كم تستمر مدة الرضاعة الطبيعية ؟
ينصح بالإعتماد الكلي علي الرضاعة الطبيعية فقط دون الإستعانة
( بالألبان الصناعية , العصائر , والأعشاب أو حتي مياه الشرب )
لمدة الـ 6 أشهر الأولي من عمر الطفل ما دام نمو الطفل في المعدل الطبيعي ولبن الأم كافي له
ثم الإستمرار في الرضاعة الطبيعية بجانب إدخال الأغذية الأخري حتي علي الأقل 12 شهر من عمرالطفل
ويفضل الإستمرار حتي سنتان مادام الطفل والأم في صحة جيدة
وقد اثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تقلل فرصة أو حدة حدوث
( الإسهال , إلتهاب الأذن , والإلتهاب السحائي البكتيري )
وكذلك تحمي الطفل من فرصة الإصابة بمرض السكر و السمنة والحساسية الصدرية
ما هي العلامات
التي تؤكد أن الطفل الرضيع يحصل علي اللبن الكافي ؟
يجب التأكد أن الطفل الرضيع يحصل علي اللبن الكافي واللازم له من ثدي الأم وهناك علامات تؤكد ذلك ويجب متابعتها وهي
أن الطفل يبدو عليه الإرتياح والشبع بعد الرضاعة وينام أحياناً بعد الإنتهاء من الرضاعة
يتم تغيير الحفاضات المبللة للرضيع ( 6 - 8 ) مرات يومياً أي أن الطفل يتبول من ( 6 - 8 ) مرات يومياً
يقوم الرضيع بالتبرز ( 2 - 5 ) مرات يومياً في بداية الولادة ثم تصل إلي مرتان أو أقل فيما بعد
يزيد وزن الرضيع بإنتظام في المعدل الطبيعي بعد إسبوع من الولادة
يوجد لدي الأم فعل منعكس ولا إرادي يسمي القطرات اللا إرادية . وجوده يؤكد أن لبن ثدي الأم كافي للرضيع
وهذا الفعل المنعكس هو أنه أثناء الرضاعة من إحدي الثديين تتساقط قطرات من اللبن من الثدي الآخر للأم الذي لا يرضع منه الطفل وقتها
ويحدث ذلك أيضاً إذا سمعت الأم صوت بكاء رضيعها أو فكرت الأم في الرضيع يبدأ تساقط قطرات من اللبن من ثديها
وهذا يدل علي أن كمية اللبن كافية تماماً للرضيع
ما هي العوامل التي تؤثر علي لبن الأم ؟
يوجد بعض العوامل التي تؤثر علي لبن الأم
حيث يصبح غير كافي للطفل ويجب علي الأم معرفتها لتجنبها وأهمها إذا كانت الرضاعة غير منتظمة وغير كاملة
الإجهاد والتوتر العصبي والنفسي للأم
يجب علي الأم أخذ القدر الكافي من الراحة
الغذاء الغير متوازن للأم
يجب علي الأم الإهتمام بالغذاء المتوازن الغني بالكالسيوم والإكثار من شرب السوائل وأهمهم اللبن
ويجب علي الأم الإبتعاد عن شرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية والتدخين والكحوليات
وهناك بعض الأدوية التي تقلل من إدرار اللبن لذلك يجب علي الأم الإنتباه والتأكيد علي أي طبيب تتعامل معه أنها ترضع
ما هى المشاكل الطبية
التى تواجه الام المرضعة وكيف تتعامل معها ؟
يوجد العديد من المشاكل الطبية
التى تواجه الأم أثناء الرضاعة ولا تعلم كيف تتعامل معها
وهل توقف الرضاعة الطبيعية أم لا
.: أهم هذه المشاكل :.
1
إحتقان الثدي باللبن
تشعر الأم بالامتلاء الزائد للثدي باللبن لدرجه تألمها
ويكون علاج ذلك عن طريق إرضاع الطفل مرات كثيرة أثناء اليوم
ويمكن اللجوء إلى إفراغ الثدى من اللبن او ضخة لإزالة احتقانه باللبن
2
قرحة حلمة الثدى
ويحدث ذلك عادة بسبب عدم استخدام الطريقة الصحيحة فى الرضاعة
ورضاعة الطفل بالطريقة الخطأ
ويمكن علاجها بالاتي
   اجعلي حلمة الثدى تجف فى الهواء بعد الرضاعة ( اتركي اللبن يجف على حلمة الثدى)
   أعطى للطفل الثدى الأقل ألما أولا عند الرضاعة
   قومي بتغيير وضع الرضاعة
   قومي بغسيل حلمة الثدى يوميا بالماء الدافئ ولا تستخدمي الصابون او اى سائل للتنظيف يحتوى على الكحول حتى لا يزيد من جفاف الجلد
   تجنبي استخدام حمالات الثدى المبطنة بالبلاستيك
   استعملي كمادات باردة على الثدى قبل الرضاعة
   استعملى مرهم بانثيلون بعد الانتهاء من الرضاعة وامسحيه قبل البدء فى الرضاعة
   توجهي للطبيب إذا كان هناك احمرار أو تقرح أو جزء مؤلم ى الثدى نفسه او إذا كان هناك ارتفاع فى درجة الحرارة
3
الالتهاب البكتيري للثدى
على الأم استكمال الرضاعة الطبيعية والتوجه للطبيب لوصف المضاد الحيوي المناسب والذي يؤثر على لا اللبن
كذلك إعطائها المسكنات المناسبة لتقليل اللبن
4
خراج الثدى
يجب إفراغ الخراج جراحيا
مع استخدام المضاد الحيوى الذي يصفه الطبيب
وعلى الأم إن ترضع الطفل من الثدى السليم فقط
5
الالتهاب الثدى الفطري
يتم الاستمرار في الرضاعة الطبيعية مع استخدام الدهانات الموضعية للفطريات
مثل النيستاتين
تطور الطفل ونموه
أولاً : حبو الطفل
هناك مراحل متعددة تسبق مشى الطفل الفعلي
بممارسة الحركة بطرق مختلفة سواء أثناء نومه أو جلوسه أو حبوه
والحبو
هو الحركة التي يفعلها الطفل قبل البدء في المشي مباشرة
ولكي يبدأ الطفل في الزحف يمر بخطوات متعددة تبدأ منذ الولادة
1
فالطفل الحديث الولادة ينام على بطنه واضعا ساقية في وضع انثناء تحت بطنه ورأسه إلى الجانب
2
عند الشهر الثالث يستطيع رفع وجهه وشد ساقية
3
وعند الشهر الرابع أو الخامس يرفع صدره ويؤدى حركات وكأنه يسبح
4
في الشهر السادس يرفع جسمه معتمدا على يديه
5
ويحبو فعليا حتى يبلغ الشهر التاسع أو العاشر
.: ملحوظة :.
ويمارس الطفل دائما حركات جديدة
كأن يتدحرج على الأرض مما يؤدى تعرضه باستمرار للإصابات
وعلى الأم أن تأخذ الحذر من الأبواب والأسلاك الكهربائية حتى لا يتعرض الطفل للأذى والضرر
ثانياً : جلوس الطفل
ما هي الإرشادات التي ينبغي أن تتبعها كل أم
لكي يستطيع أن يجلس طفلها دون تعرض ظهره للضرر ؟
قبل أن يجلس الطفل بمفردة
يمر بمراحل عديدة يحتاج فيها الى المساعدة من الأب والام
ويكون ذلك فى أول الأمر حتى يستطيع الاعتماد على نفسه كليا
لكي يجلس الطفل لا بد وان يكون قادر على رفع راسة بثبات وبدون اهتزاز
وان يكون ظهره مستقيما
يبدأ الطفل فى الجلوس من الشهر الثالث بمساعدة الأم
على أن يسند ظهره بحيث يظل مستقيما وتدعم راسة لأنه سيلاحظ تمايلها الى الوراء والإمام
وبعد الشهر الثالث أو الرابع لا يكون هناك خوفا على الطفل إذا تم تدعيمه جيدا
ومن وقت لأخر يميل الطفل للإمام مثبتا نفسه بيده إمامه
عند الشهر السابع يجلس بضع دقائق بمفردة
دون اى مساعدة من الأهل ويمكنه الإمساك بلعبة دون أن ينقلب للإمام
فى الشهر العاشرأوالحادي عشر
يستطيع الالتفاف الى الجانب والوراء دون أن يفقد التوازن
ثالثاً : سير الطفل
ينتاب الآباء القلق
إذا لم يبدأ الطفل في السير بعد أن يبدأ في تحريك جسمه وفى الزحف
.: وهذه هي الإرشادات التي تطمئنك لمعرفة التوقيت الصحيح لسير الطفل :.
في سن 10 أشهر يبدأ في الوقوف بالاستناد على شئ
في سن 12 شهر (سنه) يقف بمفردة
في سن 11 شهر يبدأ في التنقل وهو مستند أيضا
في سن سنه وشهر يمشى دون الاستناد على شئ وقد يصل ذلك إلي سن سنة و3أشهر
وقد يتأخر الطفل في مشيه حسب حالته الصحية
عند إصابته بالنزلات المعوية الحادة ويتوقف فترة بعد أن تصيبه حتى يسترد صحته
وإذا كان الطفل بدنيا قد يتأخر في مشيه أيضا
.: عوامل هامه تساعد على مشى الطفل :.
الشمس لها دور هام حيث تساعد الطفل على الاستفادة من فيتامين ( د )
اللازم لحماية الطفل من الأصابه بلين العظام وبنائها جيدا
تناول الكالسيوم بكميات وافرة مثل الجبن واللبن
رابعاً : استعمال الطفل يديه وعينيه
لا يتحكم الطفل الصغير في حركاته عند ولادته
وحتى مرحلة عمريه محددة في حياته يمر من خلالها بمظاهر نمو وتطور متعددة
وقد يظن الأباء أن الطفل يتحكم في حركة اليدين
على عكس ما ذكر بكلمه "عدم التحكم"
كيف يستخدم الطفل يديه ؟
فإذا وضعت إصبعك وسط كفه فيمسك به فورا ويشد عليها
ومع محاوله سحبه سيحكم القبضة عليه
ومع أن الشعور بهذا يكون هو شعور الفرح والسعادة إلا أنه غير مدرك لما يفعله وتأتى هذه الحركة بالفطرة
ويحتاج الطفل إلى هذا الاختبار من الأب أو الأم لإثبات أن أعصابه سليمة وستجد أن السمة المميزة لحركه اليد هو انتفاضها معظم الساعات
ثم تبدأ عادات الطفل في التغير للاستجابة في إمساك الأشياء فإذا وضعت لعبة صغيرة تصدر صوتا فأنه سيمسك بها وتنقبض أصابعه عليها
لتحفيز رفع يده يمكن تعليق الألعاب فوق سريرة
في طرف خيط أو حبل فوق عينية لأنها تغريه وتحثه على لمسها لكنه لا يأخذ شيئا صغيرا إلا بعد بلوغه الشهر الخامس من عمره
وتكون محاولاته الأولى غير بارعة حيث يحرك يديه في كل اتجاه قبل أن يلمس اللعبة
أما عن طريقة إمساكه بالأشياء في البداية تكون بطريقة غير ملائمة بين كف يديه وإصبع أو إصبعين
عند بلوغ الشهر السادس تقوى قبضه يده وينقل الأشياء من يد إلى أخرى
كما يبدأ في تقريب الأشياء من فمه ولا ينتهي منها إلا بعد أن يصل إلى أثنى عشر شهرا
في الشهر العاشر والحادي عشر يصبح قادرا على التقاط الأشياء الصغيرة جيدا
كالأشياء التي تقع صدفه على الأرض وتكون مصدرا للخطر مستعملا إبهامه وأصابعه
وعند بلوغه الشهر الحادي والعشرون يستطيع إطعام نفسه بالمعلقة ورفع الكوب ليشرب منه
كيف يستعمل الطفل عينيه ؟
يدير الطفل حديث الولادة رأسه نحو الضوء إذا سطع
وإذا وضعت الأم وجهها في مستوى وجهه على بعد قريب فإنه يركز لحظه أو للحظات عينة عليها
الشهر الأول يبدأ الطفل بملاحقة أي شئ متحرك بعينه
الشهر الثالث أو ما يقرب يلاحق الشئ المتحرك من جانب إلى جانب مهما كانت المسافة كما يحدق عينيه وينظر بها ليرى ما يحيط به
من الشهر الثالث إلى الشهر السادس يبدأ بعادة النظر إلى يديه أثناء استلقائه على ظهره
الشهر السادس يبحث عن القطع الصغيرة والألعاب الملونة وقد يلتف ليرى لعبه أو دمية تثير اهتمامه
والاتصال العيني بين الأم وطفلها هام للغاية لأنه يعكس شكلا من أشكال التفاعل والتجاوب بينهما، ويقوى الاتصال العاطفي الدافئ على مر الأيام
كيف تهتمين بأذن طفلك ؟
تتكون أذن الطفل الرضيع الصغير مثل أذن الشخص البالغ
من أذن داخلية المسؤله عن توازن الإنسان
وأذن خارجية وهى "الصوان"
والأذن الوسطى التي تحتوى على ثلاث عظام رقيقة تتصل بحلق الطفل بقناة تسمى إستاكيوس
وهذه القناة عند الأطفال تكون أوسع من الكبار وقليلة الميل أيضا وهنا تأتى الخطورة
ترضع العديد من الأمهات أطفالهن وهم في وضع الرقود فيبقى اللبن في الحلق مدة طويلة ويتسرب جزء منه عن طريق قناة إستاكيوس إلى الأذن الوسطى فيحدث التهابا وبعدها صديد ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة وفى بعد الحالات إسهال وقئ مما يسبب صراخ الطفل وبكائه
ومع الإهمال في علاج هذا الصديد المتجمع يؤدى إلي خرق طبلة الأذن
وهناك خطورة أخرى قد تلحقها الأم بأذن طفلها عند التنظيف باستخدام الماء أو الأكسجين أو بعود كبريت
فالشمع الموجود في أذن الطفل يطرد بتلقائية مع حركة الفك
خامساً : الوزن والطول
معايير وزن الطفل السليمة
يتراوح وزن الطفل ( حديث الولادة ) ما بين 2.5-3.5 كجم
ويفقد الطفل بعض الجرامات من وزنة خلال الأيام الأولى لمولده
ثم يستعيد وزنه في اليوم العاشر للولادة وبعد ذلك يزيد الطفل بمعدل 25 جم في اليوم أي أنه
1
يزيد حوالي 3/4 كجم في الشهر ويكون ذلك خلال الشهور الأربعة الأولى
2
يزيد بمعدل 1/2 كجم في الشهر ويكون ذلك خلال الشهور الأربعة الثانية
3
يزيد بمعدل 1/4 كجم في الشهر ويكون ذلك خلال الشهور الأربعة الثالثة
4
يتضاعف وزن الطفل في الشهر الرابع أو الخامس،كما يصير مضاعفا خلال السنة الأولى
5
تستخدم هذه المعادلة لحساب وزن الطفل بعد السنة الأولى
وزن الطفل بالكيلو جرامات = ( عمر الطفل بالسنين × 2 + 8 )
المعايير السليمة لطول الطفل
1
طول الطفل عند الولادة حوالي 50 سم
2
يزيد الطول 2 سم في الشهر وذلك خلال الشهور الستة الأولى من حياته
3
ويزيد 1.5 سم في الشهر خلال الستة شهور التالية
4
ويبلغ الطول 75 سم تقريبا عند عمر سنة
5
وبعد العام الأول يمكن حساب الطول بالمعادلة الآتية
طول الطفل بالسنتيمترات = ( عمرة بالسنين × 5 + 80 )
سادساً : التسنين عند الأطفال
تظهر أول أسنان الأطفال عند بلوغهم ستة أشهر
ويكتمل عددها الذي يصل إلى 20من الأسنان اللبنية الصغيرة
( ما بين قواطع وضروس وأنياب ) عند سن 2.5 : 3 أعوام
وبعد مرور الستة أعوام تتغير هذه الأسنان ليحل محلها الأسنان الدائمة
وفائدة الأسنان اللبنية الحفاظ على الأماكن المخصصة لظهور الأسنان الدائمة فيما بعد
وإذا كان نموها ضعيفا وحدث بها بعض المشاكل
فهذا يساعد على نمو غير صحي للأسنان الدائمة والتي تأخذ شكلا غير مستويا
وغير منظما الأمر الذي يؤدي إلى اللجوء إلى التقويم
يتأخر بدأ ظهور الأسنان أحيانا حتى نهاية السنة الأولى
دون سبب مرضى وينصح في هذه الحالة استبعاد وجود علامات لين عظام بواسطة طبيب الأطفال
وفي هذه الحالة لا يجب التسرع باستخدام جرعات مكثفة من فيتامين د أو الكالسيوم
خاصة الحقن منها حيث أن ذلك قد يؤدى إلى مشاكل بالكلى دون فائدة للطفل
لا يسبب التسنين ارتفاع في درجة الحرارة
الأسنان اللبنية عرضة للتسوس مثل أسنان الكبار نتيجة للسكريات والمشروبات
ولتجنبه فبدلا من أن يتناول الطفل اللبن أو العصائر في فراشة قبل النوم مباشرة من الأفضل شربة ماء لتنظيف الأسنان
تنظيف أسنان الطفل باستمرار وبهدوء وخاصة في الأوقات
التي يكون مزاجه معتدلا وسعيدا باستخدام قطعة قماش أو قطن نظيفة مبللة بالماء ثم تمرر على الأسنان
يبدأ استخدام فرشاة الأسنان عندما يصل الطفل لثلاثة أعوام
من خلال مشاهدته لك أثناء القيام بغسيل أسنانك
ويفضل أن تكون الفرشاة ذات حجم صغير وناعمة
أخذ الحذر من معجون الأسنان لأن الكثير من الأطفال تعجبهم نكهته ثم يبتلعوه
يحتاج الأطفال إلى الكالسيوم لتقوية أسنانهم
والمصادر الغذائية الغنية به تتمثل في الحبوب واللبن بمنتجاته والفاكهة والخضروات واللحم
السبب في حدوث تسوس الأسنان البكتريا وبقايا الأطعمة
وفي حالة عدم غسيلها التخلص منها تتركز الأحماض على الأسنان وتضعف من طبقة الأنامل حتى يحدث ما يشبه الثقوب بها
أو التآكل وهو المعروف باسم التسوس
إذاً فالاستخدام المنتظم للفلورايد يقوى طبقة الأنامل ولا يسمح للحامض بتخلله
وقت ظهور الأسنان اللبنية بالتقريب
0 القواطع السفلية الوسطى 7-8 شهور
0 القواطع العلوية الوسطى 8-9 شهور
0 القواطع الخارجية العليا 10-11شهر
0 القواطع الخارجية السفلى 11 -12شهر
0 الأضراس الأمامية الأولى 13-14شهر
0 الأنياب 17-19 شهر
0 الأضراس الخلفية 19-20 شهر
ظهور الأسنان الدائمة
0 القواطع الوسطى 6-8 سنوات
0 القواطع الخارجية 7-9 سنوات
0 الأنياب 9-11 سنة
0 الأضراس الأمامية الأولى 10-12سنة
0 الأضراس الخلفية 11-13سنة
أخيراً
تم الموضـــوع
بحمـــــد الله وفضـــــله
وقبل أن أنسي
كان لدي كلمة أقولها لكم
قال الله تعالى
( لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور )
صدق الله العظيم
إذاً فإن المولي عز وجل
هو القادر علي كل شئ
وهو الذي يقول للشئ كن فيكون وبيده ملكوت كل سر مكنون
كنت أثناء بحثي علي الإنترنت قد وجدت موضوعين أعتقد أنه سيكون فيهم القليل من الفائدة
ولكن أحببت أن أضعهم لكي لا يكون الموضوع ناقص من أجي جانب من الجوانب
حساب موعد الولادة وبعض الفترات المهمة من مراحل الحمل
الجدول الصيني لتحديد جنس الجنين ( ولد & بنت )
والله تعالي
يعلم مدي التعب والوقت والمجهود الذي تم بذله في هذا الموضوع
تقريباً أعمل به منذ 3 أشهر
لا أبغي منكم
سوي الدعاء بالهدايه والتوفيق
وفقكم الله لما يحب ويرضي وأعانكم علي مسئولياتكم















الموضوعالأصلي : (¯`'•. حصرياً :: موسوعة الأم والطفل :: حصرياً .•'´¯) ‏ المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:ملكة المنتديات



توقيع : ملكة المنتديات






الخميس نوفمبر 20, 2014 11:51 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 128
نقاط : 140
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/11/2014
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: _da3m_5




(¯`'•. حصرياً :: موسوعة الأم والطفل :: حصرياً .•'´¯) ‏







موضوع رائع بوركت















الموضوعالأصلي : (¯`'•. حصرياً :: موسوعة الأم والطفل :: حصرياً .•'´¯) ‏ المصدر : منتديات وجدة للنجدة الكاتب:lady aljohrah



توقيع : lady aljohrah










  






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd
صاحب الموقع : DeRRaZ BouJemAA
© phpBB | الحصول على منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية